اغلاق

هديل عسلي من كفرقرع : ‘ اعشق التصوير وأحب الطبيعة ‘

انها شابة تبلغ 18 عاما ، تحمل احلاما كبيرة وواسعة نحو الاحتراف والشهرة والمهنية ، انها الفتاة هديل نائل محمد عسلي ، من بلدة كفر قرع ، والتي تقوم في هذه الايام بالتحضيرات ،


تصوير - هديل عسلي

والمراجعة الاخيرة لتقديم امتحان البسيخومتري من اجل بدأ تعليمها الأكاديمي في العام القادم بموضوع المحاماة والإعلام بالرغم من الفرق وشتان ما بين الموضوعين ، الا انها ستعمل بكل ما وسعها في دمج الهواية وهي التصوير للوصول الى الاحتراف والمهنية كذلك ضمان مهنة المستقبل الا وهي المحاماة .
هديل عسلي بدأت حديثها مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، عن حبها للإعلام والصحافة وقالت : " بداية طريقي نحو الاعلام والصحافة بدا من جيل صغير جدا ، حيث منذ صغري وانا أحب التصوير فقمت بممارسة هذه الهوية حتى انني نُميت هذه الهوية وأصبحت اليوم وبكل تواضع متمكنة من التصوير ، ومع وصولي للمرحلة الثانوية التحقت بتخصص الاعلام والصحافة في ثانوية كفرقرع ، الامر الذي زادني مهنية وارشاد مهني وموضوعي ، واليوم انا جدا متمكنة بالتصوير ". 

" أحب الطبيعة والمناظر الخلّابة "
وعن أسباب هذا الميول للتصوير قالت هديل عسلي لموقع بانيت : " انا أحب الطبيعة والمناظر الخاصة والخلابة ، التاريخ والحضارة وعليه عملت منذ صغري بتصوير الطبيعة وجمال الطبيعة والمناظر الجميلة ، فنميت هذه الهواية الى حب وابعاد وتفنن حتى انني اليوم احلم في مجال المهنية والاحتراف ".
وعن اختيارها الأكاديمي اضافة للإعلام لموضوع المحاماة ، قالت هديل عسلي لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" كيفما هو معروف لا يمكن الاعتماد فقط على الهواية ومن اجل ضمان مهنة المستقبل قررت وبعد التشاور مع عائلتي الالتحاق بالمحاماة في تعليمي الأكاديمي بموضوع المحاماة وبكل تواضع أتميّز بقوة الشخصية والإدارة والاداء المتميز وهذا ليس افتخار وإنما ثقة بنفسي وقدراتي وانا بالتأكيد سأعمل كل ما بوسعي من اجل النجاح والتميز في هذا التعليم الأكاديمي". 

" أحلم بأن أصبح قاضية "
وعن أحلامها المستقبلية قالت هديل عسلي حديثها لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " الفتاة العربية حققت في السنوات الاخيرة تطورا وناجحا كبيرا في مختلف المجالات ونواحي الحياة ، وانا ايضا احلم بذلك وانا قادرة من خلال أحلامي وثقتي وقدراتي ودعم عائلتي ، احلم بالوصول بعيدا في مجال الاعلام والصحافة وان أصل لأقدم برامج تلفزيونية على قنوات عالمية وانا اثق بقدراتي ومهنيتي وطموحي ، كذلك بموضوع الحقوق انا اطمح على الاقل بان اصبح قاضية في المحاكم وكلي امل ان انجح بذلك والسماء هي الحدود".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق