اغلاق

د.بدران من البعنة: ‘ لستم احرارا بالشوارع .. لا تقتلوا الناس‘

ان "غول" العنف بالمجتمع العربي يضرب كل يوم بمكان ما. ومن بين العنف الذي نشهده في البلاد ظاهرة حوادث الطرق التي تسفك الدماء وتزهق الأرواح، وتكون ناجمة في
Loading the player...

حالات كثيرة عن  "عنف الشوارع" وعدم الالتزام بالقانون.
وقد التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، الدكتور محمد طلال بدران ابن قرية البعنة، الذي يحمل دكتوراه بموضوع الفلسفة بالتربية الإسلامية،  وهو عبارة عن تربية مقارنة ما بين منهج التربية الإسلامية والغربية وتأصيل التربية الإسلامية في واقعنا وحياتنا. وقد تناول في رسالة الدكتوراه موضوع العنف في الوسط العربي وما هو دور التربية الإسلامية لمواجهة ذلك؟ لان العنف هو ظاهرة مستشرية في مجتمعنا. وقد استطاع من خلال رسالة الدكتوراة تغطية ومعالجة الكثير من مشاكل العنف الذي استشرى بوسطنا العربي، واليوم يتطرق أيضا من خلال مجال رسالته للعنف بالشوارع والذي يحصد بشكل شبه يومي أرواح شباب بحوادث الطرق.

"لستم احرار في الشوارع"
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الدكتور محمد طلال بدران قال :"  نشكر أولا موقع بانيت الذي يهتم بتغطية كل الاحداث التي تهم المجتمع العربي في البلاد.  اما فيما يخص حوادث الشوارع بل  حرب الشوارع التي تحصد أرواح العشرات من أبنائنا الأبرياء سنويا،  فإن ما يحدث على الطرقات ما هو الا فوضى عارمة. السائق الذي يتعمد القيادة بتهور هو سائق عنيف لان القيادة ذوق واخلاق والشارع مكان وليس ملكا لفرد.  ان نسبة الحوادث في مجتمعنا العربي تفوق نسبتنا في الدولة.  ان القتلى الذين يقعون بحوادث الشوارع تتراوح أعمارهم ما بين 18 عاما لغاية 35 عاما في غالبيتهم، مما يعني جيل الشباب، لذلك علينا اجراء بحث لماذا هذا الجيل تزهق ارواحه بالطرقات؟ هناك أسباب علينا وضع الاصبع عليها والعمل لمعالجتها. وأيضا أقول هناك أسباب كثيرة للحوادث ومنها عدم الالتزام بتعاليم الدين على مستوى السلوك في الشارع.
أيضا عدم التقيد بإشارات المرور. الاهل لماذا يسمحون لأبنائهم بقيادة التراكتورون والدراجات النارية دون رخصة؟  يجب ان يكون للأهل دور تثقيفي وتربوي وتعليم أبنائهم أن المركبة هي أداة نقل ويجب ان لا 
تتحول الى وسيلة قتل. وفي المدارس يجب ان يكون دور تجاه طلاب الثانويات لانهم هم الجيل الذي ينتقل لتعلم القيادة والخروج للشوارع بسيارتهم . وأخيرا أقول لشبابنا انتم لستم أحرارا بالشوارع ولا تتعدوا على حريات الاخرين بالطرقات ".


الدكتور محمد طلال بدران - تصوير: موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق