اغلاق

نساء من كفرقرع :‘ المرأة العربية حققت تطورا كبيرا بفضل جهودها ووقوف زوجها والمجتمع معها‘

تحتفل المرأة في هذه الأيام بيوم المرأة العالمي وشهر المرأة ، والذي يتميز بالعديد من الفعاليات والنشاطات ، فعلى سبيل المثال ينظم مجلس محلي كفرقرع يوم غد الأربعاء
Loading the player...

يوما حافلا بالفعاليات والنشاطات يشمل رحلة ترفيهية لموظفات المجلس ، وذلك تقديرا للتقدم والنجاح الذي تحققه المرأة العربية , والسؤال هنا هل صحيح أن المرأة العربية حققت تطورا ؟ وهل وصلت الى جميع المحافل ؟ ، وايضا أين نحن من استمرار مظاهر العنف والقتل المتضاعف في الفترة الأخيرة ضد النساء في المجتمع العربي ؟ .

" المرأة العربية حققت دورا رياديا لكنه غير كاف "
السيدة مها مصالحة مديرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية في مجلس محلي كفرقرع ، اشارت خلال لحديثها لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، الى الدور الريادي والمتقدم الذي حققته المرأة في العديد من المجالات ونواحي الحياة ، مشيرة الى ان هذا التطور غير كاف في ظل غيابها في الكثير عن المحافل خصوصا المحافل السياسية المحلية والقطرية . وقالت مها زحالقة – مصالحة لموقع بانيت وصحيفة بانورما :" بالتأكيد انا احيي جميع نسائنا وفتياتنا كل في مكانها . نعم المرأة والفتاة العربية حققت تطورا كبيرا في جميع المجالات ، العمل والإدارة والتعليم الاكاديمي والوجود الجماهيري والشعبي ، حيث نلمس اليوم ان المرأة العربية تشغل مناصب عديدة وواسعة في مختلف المجالات ونواحي الحياة وذلك بفضل جهودها وعملها بجد واجتهاد، وسط دعم كبير من الزوج وأيضا المجتمع، نعم نحن نحيي مجتمعنا على هذا الدعم ولولا هذا الدعم لما كان هذا النجاح الواسع ولكن حسب رأيي غير كاف" .

وحول سؤال لما هذا التطور غير كاف , اجابت مها مصالحة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" المرأة العربية تشغل اليوم مناصب رفيعة في المدارس ، البنوك ، المكاتب الحكومية وفي المؤسسات العامة لكنها غير موجودة مقارنة بنسبتها ووجودها في المجتمع في المحافل السياسية المحلية والقطرية ، وأقصد هنا السلطات المحلية والكنيست فحان الوقت ان تكون مكانة كافية للمرأة العربية في المحافل السياسية حتى تأخذ حقها وتمارس قدراتها وعطاءها في المحافل السياسية لانها قادرة ان تؤثر وقادرة ان تقود وقادرة ان تقدم".

" حان الوقت ان تكون شراكة حقيقية للمرأة داخل المجتمع "
كما وتطرقت السيد مها مصالحة لدور السلطات المحلية في تعزيز وتحسين مكانة المرأة ، وقالت :" من هذا المنبر احيي رئيس مجلس محلي كفرقرع المحامي فراس أحمد بدحي ، الذي منذ اليوم الأول لتسلمه زمام الأمور ، وضع قضايا المرأة القرعاوي في سلم أولوياته ، وخير دليل بانه قد بادر لدعوة مجموعة من النساء القرعاويات الرياديات كل في مكان اختصاصمها وعملها في كافة المجالات والميادين، وذلك للاستشارة وسماع الاقتراحات في شتى مجالات الحياة بهدف تطوير وتدعيم القضايا الملحة والضرورية في كفرقرع وهذا يدل بالتأكيد على صدق النوايا في تدعيم مكانة المرأة القرعاوية داخل المجتمع ، من هنا أرى دورا رياديا وقويا لرئيس السلطة المحلية والسلطات المحلية في تدعيم وتحسين مكانة المرأة في بلداتنا العربية ، فحان الوقت ان تكون شراكة حقيقية للمرأة داخل المجتمع من اجل المضي في مستقبل افضل لها وللمجتمع" .
وحول سؤال لها حول موقفها من ظاهرة العنف وقتل النساء في مجتمعنا العربي ، قالت مها زحالقة – مصالحة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" بالتأكيد هذه المظاهر والنسب تقشعر لها الأبدان . للأسف الشديد مظاهر العنف والقتل تضاعفت بنسب غير عادية في مجتمعنا ، وبحسب رايي هذا نابع من مفهوم خاطئ واجحاف وقلة ثقافة ودراية بخصوص حقوق المرأة وتطلعاتها بالعمل والتقدم والتعليم والحرية المطلوبة والمعقولة ، فباعتقادي ان ما يجري من مظاهر عنف وقتل النساء في مجتمعنا العربي يجب ان يضيء الضوء الأحمر للجميع , ولاسفي الشديد قتل النساء بهذه النسب لم يخرج من فراغ وانما يندرج لمظاهر العنف والقتل بشكل عام بمجتمعنا والذي بات يهدد كل واحد منا , من هنا حان محاربة هذه الظاهرة ليس فقط قتل النساء وانما ظاهرة الجريمة بشكل عام في مجتمعنا والعنف المستشري" .

" لولا الدعم من المجتمع لم تحقق المرأة هذا النجاح "
بدورها ، أعربت السيد سماح زحالقة من قرية كفرقرع عن رضاها التام والواسع من التقدم الذي حققته المرأة في مجتمعنا العربي . وقالت سماح زحالقة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" حقيقة لا يمكن ان ينكرها احد ، فان المرأة العربية حققت تطورا واسعا وملحوظا في كافة المجالات والميادين ، في التعليم الاكاديمي وفي العمل وفي الوصول الى مناصب ريادية عالية في مختلف المحافل والمؤسسات والمكاتب الحكومية . هذا بالتأكيد نتيجة التطور الكبير الذي حققته المرأة العربية من خلال جهدها ومثابرتها بالجد والاجتهاد وأيضا نتيجة الدعم الذي تتلقاه المرأة من المجتمع".
وحول سؤال عن أي دعم نحن نتحدث ، حدثتنا السيدة سماح زحالقة بالقول :" نحن نتحدث عن دعم الجميع للفتاة والمرأة العربية ، فلولا هذا الدعم من المجتمع لم تحقق المرأة هذا النجاح , نعم هناك دعم كبير من الزوج ومن الأخ ومن الاب ومن أبناء المجتمع ككل وبرأيي لولا هذا الدعم لما وصلت المرأة العربية الى ما وصلت اليه , نحن نتحدث عن دعم ومساعدة ، فالزوج يساعد زوجته من اجل النجاح , الأخ يساعد اخته من اجل النجاح ولولا هذا الدعم والمساعدة لما استطاعت المرأة تحقيق ما حققته ".

" المرأة العربية اليوم موجودة في الصدارة في جميع المجالات "
وعن اهم المجالات التي حققتها المرأة وهل هناك مجالات غيرت المرأة ، قالت السيد سماح زحالقة لموقع بانيت وصحيفة بانورما :" بالتأكيد الكمال لله ولكن مقارنة مع سنين سابقة المرأة العربية اليوم موجودة في الصدارة في جميع المجالات، اليوم المرأة موجودة في كل المحافل وحتى السياسة ، صحيح ان البعض يقول ان المرأة غير موجودة كفاية في المحافل السياسية ، وانا أقول بالعكس اليوم المرأة موجودة في الحكومة وفي السلطات المحلية وفي الكنيست ، صحيح دائما نصبو الى الأكثر لكن برأيي وجود المرأة العربية اليوم في المحافل السياسية محليات وقطريا كاف ونطمح للمزيد".
وفي رسالة لها حول ظاهرة العنف ضد النساء ، قالت السيد سماح زحالقة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:" ظاهرة العنف والجريمة والقتل بلا شك تقلق بال جميعا ، فنحن قلقون على ابنئنا وقلقونا على فتياتنا وعلى نسائنا , العنف بشكل عام تضاعف وتفاقم في مجتمعنا العربي , وبشكل خاص ظاهرة العنف ضد النساء قد تضاعف وتفاقم في السنوات الأخيرة الامر الذي يتطلب العلاج الفوري , وهذا بحاجة الى دراسات وبرامج عمل , نحن نستنكر كل مظاهر العنف والقتل والجريمة في مجتمعنا وبالذات ضد النساء فعليه يتوجب علينا جميعا كل يف مكانه ان يعمل من اجل محاربة هذه الافة قبل فوات الأوان".


مها مصالحة  - تصوير موقع بانيت


سماح زحالقة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق