اغلاق

5 أشياء تفعلينها عندما يحبطك طفلك

لا يوجد طفل مثالي، ومهما بلغ مجهودك في تربية طفلك، وانضباطه، سيرتكب خطأً يخيب آمالك، هذا أيضاً لا يعني أن طفلك سيء، هو يعني أنه مجرد طفل أخطأ، ويتعين عليكِ


صورة للتوضيح فقط، تصوير: Wavebreakmedia-iStock

 توجيهه لإصلاح هذا الخطأ، والتعلم منه حتى لا يتكرر، مع مراعاة الجانب النفسي للطفل، حتى لا تتأثر علاقتك به، وإليكِ 5 أشياء تفعليها عندما تشعرين بالإحباط بسبب تصرفات طفلك..

1- تذكّري أن الحب يحفّز طفلك ويحافظ على نفسيته
قد يفعل طفلك شيئاً يغضبك أو يحرجك، وبغض النظر عن مستوى خيبة أملك، يجب أن يعرف طفلك أنكِ تحبينه، كوني حازمة، ولكن لطيفة.
أخبري طفلك أنكِ تحبينه بغض النظر عما يفعله، ولكنه فعل شيئاً مزعجاً يستوجب النقاش والعقاب إن لزم الأمر.

2- تمسّكي بهدوئك
أحياناً تكون تصرفات أطفالنا مثيرة للغضب، لا تتركي نفسك فريسة للغضب، الانفعال والصراخ سيعطي نتيجة معكوسة، حيث ينشغل الطفل بمشاعر الخوف، ولا ينتبه لتوجيهاتك.
لا بأس أن تشعري بالغضب، ولكن يجب أن تعرفي كيف تعبّري عنه بعناية.

3- تمسّكي بإيمانك بطفلك
اجعلي حبك لطفلك غير مشروط، فإخفاقه في اختبار أو رياضة ما، لا يعني أن تفقدي ثقتك به، أخبري طفلك أنكِ تثقين به وبقدراته، وأنكِ تنتظرين منه الأفضل في المرة المقبلة، وتثقين بقدرته على تحقيق هذا.

4- لا تعمّمي التصرف السيء
تصرف طفلك بنحو غير سليم، لا يعني أن تعممي هذا السلوك، وتصنّفي شخصيته بالقصور في كل ما يتعلق بهذا التصرف، مثلاً طفلك رفض أن يشارك لعبته، لا يجب أن تقولي له إنه أناني، وإنما هو تصرف غير سليم، وستقوّمين هذا الخطأ وحسب، عليكِ النظر دائماً إلى الصفات الجيدة في طفلك.

5- علّميه التصرف الصحيح
مرحلة الطفولة هي مرحلة تعليمية، طفلك أخطأ، ولكنه بحاجة إلى تعلّم الطريقة الصحيحة لإنجاز الأمور، وهنا يأتي دورك، عليكِ مناقشة ما حدث، وتوجيه الطفل نحو السلوك الصحيح، وتحفيزه لتنفيذه.


 

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق