اغلاق

نتنياهو ووزير الخارجية المجري يفتتحان الممثلية التجارية الدبلوماسية المجرية في القدس

شارك رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية المجري بيتر زيجارتو أمس في مراسم تدشين الممثلية التجارية المجرية في القدس . وقد تجول رئيس الوزراء


صور من أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي

بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية المجري بيتر زيجارتو في مقر الممثلية الدبلوماسية، ثم قصا الشريط عند مدخله وأزاحا معًا الستار عن لافتة الممثلية.
ستشكل الممثلية التجارية الدبلوماسية المجرية فرعًا تابعًا للسفارة المجرية لدى إسرائيل، وذلك متابعةً لإعلان رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان الشهر الماضي عن افتتاح ممثلية دبلوماسية مجرية في القدس .
وقال
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في كلمته خلال المراسم: "هذه هي لحظة مؤثرة بالنسبة لنا. فهذه هي أولى الممثليات الأوروبية التي تُفتتح هنا في أورشليم منذ عشرات السنين. بحيث سيتم تعيين ثلاثة دبلوماسيين مجريين لهذا المكتب القائم على الأعمال التجارية. مما يعدّ في غاية الأهمية بالنسبة للتجارة، والدبلوماسية والحراك الذي تقوده المجر والذي يُعنى بتغيير موقف الدول الأوروبية من أورشليم. وقد تم ذلك بالفعل بحكم قرار الرئيس ترامب التاريخي الذي يقضي بالاعتراف بأورشليم عاصمةً لإسرائيل، وبنقل السفارة الأمريكية إلى هنا. فهناك قطعة أرض في انتظارك، على مقربة من السفارة الأمريكية. إن رئيس الوزراء أوربان قد زار هنا قبل أربعة أسابيع فقط وصرح بأنه سيفتتح هذا المكتب، فتحقق ذلك خلال أربعة أسابيع. إنني أعبّر عن تقديري وامتناني له ولكم. فنحن مسرورون بهذه العلاقات وبأواصر الصداقة التي تربط كلاً من إسرائيل والمجر.
وقد أصبحت هذه الصداقة أرسخ من أي وقت مضى. فعلاقاتنا التجارية وتعاوننا في كافة المجالات، بما فيها الأمن والدبلوماسية أقوى من أي فترة كانت. وأشكركم بشكل خاص على أمرين تقوم بهما الحكومة المجرية. أولهما يتمثل في التصدي للأكاذيب المشاعة ومحاولات النيل من سمعة إسرائيل لدى المحافل الدولية. إنني أحييكم على الموقف الذي اتخذتموه. أما ثانيهما فيتمثل في الموقف الحازم والمتسق الذي تتخذونه من معاداة السامية. وأحثكم على أن تستمروا بهذا الشكل لتتبنوا تعريف معاداة السامية الذي اعتمدته فرقة العمل الدولية المعنية بتخليد ذكرى المحرقة.
يجب الاستمرار على هذا النحو لأنه يشكل الطريق صوب الصداقة الحقيقية. فمرحبًا بك، يا صديقي" .

" نرفض محاولات الجمع ما بين الإجراءات الاقتصادية والتجارية والقضايا "
من جانبه، قال وزير الخارجية المجري زيجارتو خلال المراسم: "إننا قد أصررنا دائمًا على أن يكون موقف المجتمع الدولي من إسرائيل منصفًا ومتزنًا. فدعوني أؤكد هنا مجددًا أننا نرفض محاولات الجمع ما بين الإجراءات الاقتصادية والتجارية والقضايا السياسية .
نحن لن نطبق قرار المفوضية الأوروبية بشأن وسم منتجات المستوطنات ولن نؤيد قائمة الشركات التي تعمل في المستوطنات التي سيعلن عنها المندوب السامي عن الأمم المتحدة لحقوق الإنسان. فنحن نشجع تعزيز التعاون بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي وتوطيده وجعله أكثر ديناميكيًا" .
وقد حضر المراسم كذلك كل من السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان والسفير الأمريكي لدى المجر ديفيد كورينشتاين، والسفير المجري لدى إسرائيل ليفانتي بينكو، والسفير التشيكي لدى إسرائيل مارتن ستروفنيتسكي، والسفير الإسرائيلي لدى المجر يوسي عمراني.
( وافانا بالتفاصيل
أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي ) 




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق