اغلاق

من يقف وراء تسميم هذه الحيوانات البرية في النقب ؟

تحقق الشرطة الخضراء بالتعاون مع ممثلين عن وزارة حماية البيئة في شبهات تسميم حيوانات في منطقة مفتوحة بين " تلليم " و " مشائفيه ساديه " في منطقة الجنوب .
من يقف وراء تسميم حيوانات برية في منطقة النقب ؟ الشرطة ووزارة حماية البيئة تحققان تصوير : المجلس الإقليمي رمات هنيغف
Loading the player...

وقال مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان مراقبي سلطة الطبيعة والحدائق عثروا على ثعلبين نافقين وطير عقاب بحالة سيئة ، وقد تم العثور على علبة للحوم فارغة وبجانبها كفوف بلاستيكية للاستعمال لمرة واحدة ، وهو ما أثار الشبهات بتسميم الحيوانات ، علما انه تم نقل طائر العقاب للعلاج في مستشفى الحيوانات البرية في حديقة الحيوانات " السفاري " في مدينة رمات غان في منطقة المركز ، فيما تم نقل الثعلبين النافقين للمستشفى البيطري في بيت دغان لفحصها ، وتم في اليوم التالي العثور على حيوان ابن آوى مافق ، في نفس المنطقة .
وأعلن مجلس اقليمي " رمات هنيغف " أنه " وفقا للفحوصات وبعد فحص العلبة والكفوف فان العلبة احتوت على سم من نوع ( لانت) ".
من جانبه، قال عيدن اوليئيل وهو مراقب من قبل سلطة الطبيعة والحدائق " أن تسميم الحبوانات البرية بشكل متعمد أو بدون قصد هي مخالفة خطيرة للقانون وتعود بنتائج وخيمة على الحيوانات البرية ".



تصوير : المجلس الإقليمي رمات هنيغف


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق