اغلاق

جولة ميدانية واسعة للطيبي والقريناوي والعطاونة في النقب

قام الدكتور النائب احمد الطيبي رئيس مشارك في قائمة الجبهة والعربية للتغيير، طلال القريناوي رئيس بلدية رهط السابق ومرشح قائمة الجبهة والعربية للتغير والنائب السابق


تصوير العربية للتغيير

يوسف العطاونة ومرشح الجبهة والعربية للتغيير وكايد القصاصي مسؤول العربية للتغيير في النقب والوفد المرافق، قاموا بزيارة لقرية السرة مسلوبة الاعتراف، حيث نظم ابراهيم الصرايعة الناشط السياسي في العربية للتغير لقاء انتخابيا كبير شارك فيه المئات من ابناء المنطقة.
وأدار الصرايعة الاجتماع الانتخابي حيث رحب بالضيوف والحضور الكريم، ثم القى الشيخ سلمان الصرايعة (ابا نايف ) كلمة ترحيبية باسم المنطقة ورحب بالضيوف ودعا الحضور واهل النقب "للتصويت لقائمة الجبهة والعربية للتغيير"، ثم القى طلال القريناوي مرشح القائمة كلمة قوية حول "الاوضاع الملتهبة في النقب وخاصة قضية هدم البيوت وعدم الاعتراف بالقرى العربية"، ووعد "بانه هو وزملاؤه سيعملون كل ما بوسعهم من أجل وقف وتجميد ظاهرة هدم البيوت والاعتراف بالقرى مسلوبة الاعتراف" .
كما وتحدث في هذا الاجتماع الانتخابي كل من المحامي ابراهيم القرعان والقاضي سلمان القرعان اللذان طالبا الحضور واهالي النقب "التصويت لقائمة الجبهة والعربية للتغيير واسقاط حكومة نتنياهو العنصرية" .
ثم تحدث النائب السابق يوسف العطاونة الذي أكد بدوره على "ضرورة الخروج للتصويت لقائمة الجبهة والعربية للتغيير من اجل اسقاط الحكومة اليمينية المتطرفة" .

الطيبي: "وقفنا مع اهل النقب في السابق وسوف نستمر بالوقوف بجانبهم "
اما مسك الختام فكانت كلمة الدكتور احمد الطيبي رئيس مشارك قائمة الجبهة والعربية للتغيير الذي قال :" جئنا اليوم هنا للنقب ولقرية السرة من اجل الالتقاء بكم لأننا نحب اهل النقب، وقفنا مع اهل النقب في السابق وسوف نستمر بالوقوف بجانبهم حتى الاعتراف بقراهم وتحقيق كل مطالبهم الشرعية في بناء البيت والعيش بكرامة والحصول على كل حقوقهم اليومية الاساسية" .
واضاف الطيبي قائلا :" الجميع يعلم بان منطقة النقب تعتبر المنطقة الساخنة سياسيا وعمليات الهدم والترحيل والتهجير مستمرة من قبل المؤسسة الاسرائيلية التي تريد الاستيلاء على الارص وتسكين اكثر ناس على اقل مساحة من الارض" .
ووعد النائب الطيبي الحضور "بالوقوف بجانب اهل النقب في مطالبهم الصادقة والانسانية"، كما وطالب الحضور "بالتصويت لقائمة الجبهة والعربية للتغيير التي تعتبر الفائمة الاقوى والانجح" .


ثم توجه الوفد برئاسة الطيبي لبلدة كسيفة وقام بزيارة لعائلة ابو حميد، وكان في استقبالهم وجهاء العائلة المحترمين وعلى رأسهم الشيخ احمد ابو حميد. وتحدث باسم العائلة الاستاذ عودة الزبارقة ( ابو حلمي ) الذي رحب بالوفد وشكرهم على هذه الزيارة واللفتة الكريمة وتقديم واجب العزاء بوفاة الشيخ صالح ابو حميد، ووعد الاستاذ عودة الزبارقة، الطيبي والقريناوي والوفد المرافق بدعم قائمة الجبهة والعرببة للتغيير .
بدوره، شكر طلال القريناوي عائلة ابو حميد على حسن الاستقبال والتضييف، اما النائب الدكتور الطيبي فقد قدم تعازيه الحارة لعائلة المرحوم صالح ابو حميد وعدد مناقب الفقيد، مؤكدا "بان الشيخ ابا محمد كان رجلا فاضلا وطيب الذكر  وصاحب الايادي البيضاء النظيفة"، مبتهلا الى الله عز وجل ان يرحمه ويدخله فسيح جناته ، وفي نهاية الزيارة اعلنت عائلة ابو حميد دعم الطيبي وطلال وقائمة الجبهة والعربية للتغيير .

الطيبي والقريناوي يزوران عائلة العتايقة
قام النائب د. احمد الطيبي وطلال القريناوي رئيس بلدية رهط السابق بزيارة تضامنية لعائلة العتايقة في رهط ، بعد ان اقدمت السلطات الاسرائيلية بهدم سبعة منازل ، وكان في استقبالهم سليمان العتايقة (ابو محمد ) وافراد من عائلة العتايقة الكريمة وبعض المتضامنين ، ورحب العتايقة بالوفد وشكرهم على الزيارة التضامنية وسرد لهم تسلسل احداث الهدم وما سبقه من مفاوضات ، واكد الدكتور الطيبي خلال كلمته بانه "خلال الاشهر الأخيرة شهدنا تصعيداً جديداً، إذ أقدمت السلطات الإسرائيلية على هدم ما لا يقل عن عشرات البيوت واخر هذه البيوت كانت بيوت عائلة العتايقة" .
واضاف الطيبي قائلا :" رفعنا هذه القضية إلى رأس أولوياتنا وعقدنا جلسة خاصة مع المستشار القضائي للحكومة لبحث هذه السياسة وضرورة استبدالها بسياسة أخرى توقف هدم البيوت العربية وتجميد الأوامر وتطوير سياسات عادلة تضمن الحق في الأرض والمسكن للعرب أهل البلاد الأصليين"، ورأى الطيبي أن "التصعيد الإسرائيلي في تنفيذ سياسة الهدم هو جزء من سياسة حكومية مبيّتة ومتعمّدة، ترمي أيضاً إلى إرهاب الجماهير العربية ومعاقبتها ".و
اكد الطيبي "تضامنه مع عائلة العتايقة ووعد بمتابعة قضية هدم البيوت والعمل على الغاء قانون كيمنتس المجحف بحق الاقلية العربية في البلاد" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق