اغلاق

اجتماع طارئ في منـزل مهدد بالهدم في قلنسوة

أقيم مساء اليوم اجتماع طارئ في بيت صاحب منزل مهدد بالهدم بمدينة قلنسوة ، دعت له لجنة المتابعة للجماهير العربية واللجان الشعبية . شارك في الاجتماع اهال من مدينة
Loading the player...
Loading the player...
Loading the player...

قلنسوة ونشطاء وداعمون لصاحب المنزل .
الى جانب حضور مضر يونس رئيس اللجنة القطرية ، وطاهر سيف مسؤول ملف الارض والمسكن ، ومقداد عبد القادر مركز اللجان الشعبية في منطقة المثلث ومحمد كنعانه حركة ابناء البلد ، وغيرهم .
علماً ان رئيس لجنة المتابعة للجماهير العربية محمد بركة اعتذر عن الحضور بسبب تواجده خارج البلاد في مهمة متعلقة بذكرى يوم الارض، وأكد "انه على كامل استعدادته التأكيد على الدعم الكامل على مخرجات الاجتماع" .

مضر يونس :" الهجمة الشرسة على كل قرانا وبلداتنا العربية "
من جانبه، قال رئيس اللجنة القطرية مضر يونس :" الهجمة الشرسة على كل قرانا وبلداتنا العربية ، هدم في النقب ، هدم في قلنسوة ، هدم في عرعرة ، كل يوم هناك اوامر هدم ، اقترحنا على الوزارات ان يتم التفاوض في قضية هدم البيوت ، ولكن مع الاسف كافة الاقتراحات الغيت ، المسارات كثيرة ، هناك مشاكل بالتمويل من قبل الدولة ، هناك عوائق وضعتها الوزارات وصعبت على الجماهير والسكان " .
فيما افاد النائب عبد الحكيم حاج يحيى :" يجب التحرك والعمل على لجان خاصة للمصادقة على الخرائط الهيكلية ، الحل للبنى بدون تنظيم هو التنظيم ، الهدم ليس الحل ، يجب علينا ان نقف امام الجرافات لندافع عن بيوتنا والمطالبة بحل غير الهدم " .
أما طاهر سيف مسؤول ملف الارض والمسكن، فقد أوضح :" يجب علينا المتابعة من اجل حل ملف هدم البيوت ،
من يريد منع هدم البيوت فليتواجد في مكان الهدم ، ويعمل اجتماعات سياسية ويتضامن مع اصحاب البيوت ، هذه هي الحقيقة " .

" لا نريد كنيست ولا بلديات اذا لم يكن هناك حل جذري ومقنع للاهالي والسكان "
وقال عبد السلام قشوع :" يجب ان ننظر للامور بمنظار اخر ، يكفي ان نضع اسهم الاتهام ، لا نريد كنيست ولا بلديات اذا لم يكن هناك حل جذري ومقنع للاهالي والسكان " .
من جانبه ، أفاد سكرتير عام الجبهة منصور دهامشة:" جئنا لنتضامن مع اهلنا في قلنسوة ، القضية قضية شعب كامل ليست قضية قيادة فقط ، حكومة اسرائيل واقفة للعالم كله ، وهي من تخطط من اجل الهدم ، يمنعوك ان تقدم خرائط ، قانون كامينتس عنصري بحذ ذاته" .
وذكر المحامي علاء تلاوي "انه نجح في تجميد هدم البيوت الثلاثة التابعة للمواطن محمد عودة واسماعيل واوية وحكيم حمودة ، وذلك خلال تقديم استئناف من المحامي للمحكمة ، وتنظر النيابة العامة غداً الاثنين في القرار" .
فيما قال محمد كنعان من حركة ابناء البلد ": القيادة لم تقصّر والاحزاب ايضاً ، علينا ان نتضامن في البيوت المهددة بالهدم ، مهما اختلفنا في الاراء نكون موحدين ضد هدم البيوت . علينا تثبيت الحضور الشعبي في البيت ، فالشرطة والمحكمة لا ضمان لهم ، نحن شعب واحد ونتضامن معكم " .
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن الاجتماع انتهى ، وتم الاتفاق على التواجد في بيت محمد عودة المهدد بالهدم .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق