اغلاق

فعاليات حول الدافعية في ثانوية خديجة بام الفحم

نظم طاقم الاستشارة التربوية في مدرسة خديجة الثانوية في أم الفحم فعاليات وورشات عمل بعنوان "الدافعية واستراتيجيات المذاكرة " لطبقة العواشر ، حيث


صور عممتها المستشارة امل عبد الحليم عناية

 مررت الفعاليات المستشارة التربوية أمل عبد الحليم وبالتنسيق مع الإدارة .
وتم تفعيل الطالبات بفعالية هادفة ، بواسطة استعمال بطاقات موزعة عليهن ، ومطلوب من كل طالبة تنفيذ تعليمات بحسب البطاقة . وقد هدفت هذه الفعالية الى استكشاف الطالبات لمهارات خاصة بجيل المراهقة حيث على كل منها التزود بها ، من أجل تخطي وتحدي العقبات والضغوطات التي تواجه كل طالبة وطالبة في هذا الجيل ، ومن اجل زيادة الدافعية واستبدال الطاقة السلبية بأخرى ايجابية .
هدفت هذه الفعاليات والورشات الى التخفيف من التوتر والضغط النفسي الذي تعيشه المراهقة بشكل عام ، وفي هذه الفترة قبل الامتحانات الفصلية وامتحانات الدبلوم والبجروت بشكل خاص .
يشار الى أن هذه الفعاليات هي تتابع لمحاضرات وورشات عمل سابقة منذ بداية السنة الدراسية ، حيث تم تمرير فعاليات وورشات عمل للطالبات من قبل المستشارة التربوية أمل عناية ، من ضمن أهدافها العديدة ، الاسترخاء والتحرر من الشحنات والطاقة السلبية في جيل المراهقة بشكل عام ، ومن الضغط النفسي خلال فترة الامتحانات بشكل خاص .
كذلك وزعت على المربين فعاليات سابقة بموضوع استراتيجيات المذاكرة والطرق الصحيحة للدراسة الجيدة.
كما مررت الأخصائية النفسية سندس جبارين ، المرافقة للمدرسة بما يتعلق بالصحة النفسية ، ورشات عمل تهدف الى تخفيف التوتر والضغط النفسي المرافق لهذه المرحلة العمرية ، ولفترة الامتحانات بشكل خاص
كما نظمت المدرسة فعاليات عديدة سابقة ، كدورة التنمية البشرية التي مررت للطالبات من قبل خبير التنمية البشرية أشرف قرطام ومرشدة الأسرة والتنمية كذلك ، خريجة المدرسة أسماء اغبارية ، ومحاضرات قيمة جدا بموضوع الصحة النفسية وجيل المراهقة ،ورهبة الامتحانات مررها الأخصائي النفسي ذو الخبرة العالية للطالبات والأهل .
كذلك فعاليات وورشات عمل مع الطالبات والأهل ، مررتها المستشارة أمل عناية بموضوع أهمية تواصل الآباء مع الأبناء وغيرها العديد من الفعاليات وورشات العمل بموضع جيل البلوغ وصراع الأجيال .
من الجدير بالذكر أن المحاضرات التفاعلية مع الطالبات انتهت بجو من السرور والبهجة لديهن ،وقد لهج لسان البعض بالتعبير عن شعورهن بالارتياح بقول احداهن : " نشكر المدرسة على تمرير مثل هذه الفعاليات الهامة جدا والماتعة والتي لها الأثر الإيجابي الكبير علينا , من الناحية التعليمية التحصيلية والنفسية على حد سواء ".
طالبة أخرى عبرت عن ذلك المردود الإيجابي الكبير بقولها : " لقد كنا بأمس الحاجة لمثل هذه الفعاليات وورشات العمل القيمة والمفيدة جدا لنا " .
مدير المدرسة المربي محمد أنيس محاميد ، أثنى على طاقم الاستشارة المبادر لمثل هذه الفعاليات التربوية الهادفة وعلى الطواقم الأخرى ، والتي تعمل بتناغم تام وانسجام فيما بينها ، وثمن ذلك عاليا وخص بالذكر المستشارة التربوية أمل عبد الحليم ، التي مررت تلك الورشات وأعدت لها ، كما انه وجه شكرا خاصا للأخصائية النفسية سندس جبارين ،على مساهمتها وتبرعها بوقتها الثمين لصالح مدرستنا وطالباتنا

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق