اغلاق

توتنهام يعول على ملعبه الجديد لمنافسة النخبة

يدشن نادي توتنهام هوتسبر رسميا، الأربعاء، ملعبه الجديد الذي يتسع لنحو 62 ألف متفرج، باستضافة كريستال بالاس، ضمن المرحلة الـ33 من الدوري


Daniel LEAL-OLIVAS / AFP

  الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "البريميرليغ".
ويأمل توتنهام في أن توفر هذه الخطوة قوة مالية تحجز له موقعا بين نخبة أندية كرة القدم المحلية والأوروبية.
ويأمل المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو ولاعبوه في أن يمنحهم الملعب الجديد جرعة معنوية لا سيما وأن الفريق يمر بفترة انعدام وزن جراء خسارته أربعا من مبارياته الخمس الأخيرة في الدوري، وبات مهددا، في حال لم يتدارك وضعه سريعا، بإنهاء الموسم في مركز خارج الأربعة الأوائل التي تؤهل للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
وخاض توتنهام آخر مباراة رسمية له على ملعبه السابق "وايت هارت لاين" في مايو 2017، قبل هدمه وتشييد ملعب عصري يتسع لـ 62062 متفرجا، ليكون الأكبر بين ملاعب الأندية في لندن، والثاني في إنجلترا بعد ملعب أولد ترافورد الخاص بنادي مانشستر يونايتد.
وبلغت الكلفة المقدرة لبناء الملعب الذي أطلق عليه اسم "توتنهام هوتسبر ستاديوم" مليار جنيه إسترليني (1,3 مليار دولار).
ويتخطى طموح مجلس إدارة نادي شمال لندن حدود كرة القدم. فأسفل الأرض العشبية للملعب القابلة للسحب، أقيمت أرضية من عشب اصطناعي لإقامة مباريات كرة القدم الأمريكية.
ووقع النادي الإنجليزي عقدا مع رابطة دوري كرة القدم الأمريكية يتضمن إقامة مباراتين على الأقل سنويا في هذه اللعبة في الأعوام العشرة المقبلة.
وفي خطوة لمنافسة الأجواء في منشآت مثل ملعب "سيغنال إيدونا بارك" الخاص بنادي بوروسيا دورتموند الألماني، يتضمن الملعب مدرجا سعته 17500 متفرج أطلق عليه لقب "وايت وول" ("الحائط الأبيض").


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق