اغلاق

طالبات ثانوية خديجة ام الفحم يحيين ذكرى الاسراء والمعراج

بالتنسيق مع الادارة والتربية الاجتماعية في المدرسة ووسط أجواء روحانية عالية، حلقت نفوس طالبات ثانوية خديجة ام الفحم للبنات خلال مشاركتهن بفعاليات احياء ذكرى


صور من المربية ايناس محاجنة والمربي نائل فواز

الاسراء والمعراج التي قام بها, جسدا وروحا, نبي الرحمة محمد صل الله عليه وسلم. خلال هذا اليوم استمعت طالبات قسم من الصفوف الى محاضرات قيمة, القتها على مسامعهن الاخوات الداعيات.
وبعد ان رحّب نائب المدير الاستاذ نائل فواز والمعلمة ايناس علي بالأخوات الضيفات باشرت الاخوات المحاضرات (الاخت شيماء محمود حاج عوض, الاخت شيماء نهاد قاسم والاخت اسراء رائد محاجنة) بالتحدث امام الطالبات بإسهاب عن المزايا الفريدة لرحلة نبينا المصطفى الى السماء من خلال رواية لتفاصيل المعجزة اسبابها ونتائجها مع التعريج على سمات نبي الرحمة مع بيان القيم التربوية والاخلاقية الكامنة بهذه المعجزة المبهرة. وقد اختتمت تلك الفقرة بنصائح وجهتها الاخوات المحاضرات من وحي السيرة النبوية العطرة. وقد لوحظ الفرح الممزوج بالإيمان على وجوه الطالبات خلال هذه الفعالية , التي لاقت استحسانا كبيرا من قبل طالبات المدرسة وهيئتها التدريسية جميعا .

فقرة النشيد والمديح النبوي
ثم كان مسك الختام, فقرة النشيد والمديح النبوي بمناسبة الاسراء والمعراج, حيث قدمت تلك الفقرة (امام الطالبات والمعلمات فقط) الطالبة براءة مرعي من الحادي عشر "ج" بصوتها الشجي العذب.
وفي لقاء مع مدير المدرسة المربي محمد انيس محاميد ، بين أهمية هذه الفعالية المباركة قائلا : " لطالما كانت مدرسة خديجة سباقة بالعطاء دينيا وعلميا واخلاقيا ، فهي منبع الخير ، بطالباتها وادارتها ومعلماتها ومعلميها . وها هي اليوم تختم احدى بواكير بذورها اليانعة ، حيث غرست لدى الطالبات الاخلاق الحميدة والالتزام بالآداب الرفيعة النابعة من شرعنا الحنيف ، فأنبتت ثمارا غضة من الطالبات المتفوقات علما ودينا وخلقا يغبطن عليه. ابارك لهن هذا التميز واسأل الله لهن التوفيق في الدارين. وأقدم شكري الجزيل للأخوات المساهمات بمحاضرات هذا اليوم اسماء الاخوات المحاضرات: الاخت شيماء محمود حاج عوض, الاخت شيماء نهاد قاسم والاخت اسراء رائد محاجنة. كما أشكر الطالبة براءة مرعي من الحادي عشر "ج" على فقرة المديح النبوي ولو أني لم اسمعها, انما هذا كان انطباع من سمعنها من الطالبات والمعلمات".
جدير بالذكر أن فقرة المديح النبوي اليوم من الطالبة براءة مرعي (11ج) تأتي ضمن المشروع الذي تعكف عليه المدرسة ويشمل اكتشاف مواهب الطالبات وتنميتها لديهن ورعاية ابداعاتهن في شتى المجالات ويتم ذلك عبر ذوي المهام بالمدرسة وخاصة المستشارة ايمان محاجنة بالتنسيق مع الادارة وقسم التربية الاجتماعية بالمدرسة, مما يثلج صدور الطالبات المبدعات في المدرسة على مدى اهتمام المدرسة وطواقمها بمواهبهن ورعايتها لهن.. وانتظروا المزيد من هذه المواهب قريبا".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق