اغلاق

منال سرحان من طمرة - باحثة ولاعبة ومؤلفة ، تعرفوا عليها

" الطموح هو الطاقة الروحية في حياة الإنسان وهو الخطة العقلية التي تنظم حياتنا، والتي تدفعنا نحو المستقبل، ولا قيمة لوجود الإنسان إن لم يكن طموحاً "،
Loading the player...

بهذه الكلمات افتتحت منال سرحان مولودة مجد الكروم ومن سكان طمرة ، الحديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما .
منال مستشارة تربوية ناشطة اجتماعية موجهة للاهالي والمجموعات واخصائية في العسر التعليمي والباحثة جامعية بموضوع الدكتورا بموضوع صعوبات القراءة عند الطلاب الذين يعانون من مشاكل في الإصغاء وحركة زائدة( ADHD) مدربة ووكيلة البورد الألماني للتنمية البشرية مؤلفة شذرات أمل "المربية منال سرحان " وقريبًا جدا ستصدر بطاقات علاجية بعنوان تحدي الذات ، منال مع كل هذه الانجازات تتربع اليوم ضمن فريق الدوري العام النسائي لكرة الشبكة وتتنافس ضمن مباريات الدوري مع فرق من جميع انحاء البلاد...

" كرة الشبكة عالم اخر من الرياضة النسائية "
منال سرحان افتتحت اللقاء قائلة :" التنوع هو امر مطلوب والرياضة هي غذاء الروح ، فانا قررت مع كل تلك الامور المتنوعة بحياتي ان انضم الى مجموعة كرة الشبكة مع المدربة مرفت التي تعتبر من المدربات البارزات بعالم كرة الشبكة ، فالرياضة هي ملقاة الذات ، ممارسة الرياضة والتفوق فيها ليست حِكراً على الرجال؛ فقد نافست العديد من النساء الرجال في مجالاتٍ رياضيّةٍ مختلفة وحققن السَّبق فيها خاصةً الرياضات التي تتطلّب الليونة والرشاقة ، والرياضة تحسن المزاج العام وتحد من الضغط النفسي وتمنع الشعور بالكآبة، والاحباط، والحزن، وضعف الشخصية".
وتابعت سرحان :" ان انتساب السيدة لفريق نسائي سيجعل منها محور بحث اجتماعي، فستتعرف على زميلات جديدات سيدات اخريات يصبحن مركز استشارة وصداقة واسعة بين تلك السيدات، فمن هنا يبرز تعزيز الفكرة الاجتماعية من خلال الرياضة ، ففريق كرة الشبكة الذي انتمي اليه هو من الفرق المميزة به ، ذلك التنوع بالسيدات منهم ربات بيوت ومستشارات ومعلمات وحاضنات وغيرها ، فهذا هو النسيج الرياضي الاجتماعي الذي يبعث الامل بنسائنا وبمجتمعنا ".

منال سرحان توجه رسالة للنساء العربيات
وبرسالة ارسلتها منال سرحان للنساء العربيات قالت :" انضممن لكل نوع من الرياضة بكرة السلة والتنس والشبكة، أي نوع ترين نفسك به انضمي اليه ، واشكر جميع الداعمين للمشروع الرياضي الكبير لكل من قدم دعما ماديا ومعنويا ، واشكر مدربة الفريق ميرفت ابو رومي المتميزة التي اصبحت عنوانا للنساء الريضايات ، وبداية اشكر كذلك من جددت لي الطاقات الرياضية منذ فترة طويلة والتي كانت بمثابة القفزة الاولى لي بخوضي الرياضة وهي مدربة الزومبا والرياضة روضة مجدوب التي تعتبر من النساء الرياديات والرياضيات لها مني كل محبة " .


منال سرحان - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق