اغلاق

تشجيعا للقراءة : مسيرة للكتاب في الابتدائية (د) عبلين

انطلقت يوم السبت 6.4.2019 فعاليات "مسيرة الكتاب" في المدرسة الابتدائية "د" عبلين. وجاءنا من المدرسة: "إيمانا وتقديرا منّا للغتنا العربية ولتعزيز وغرس قيمة المطالعة
Loading the player...

 في نفوس طلابنا ونظرا لأهمية القراءة التي هي أولُ ما أمر به الله عز وجل رسوله الكريم، انطلقت يوم السبت 6.4.2019 فعاليات "مسيرة الكتاب" في المدرسة الابتدائية "د" عبلين والتي شملت جميع صفوف المدرسة من الأولى حتى السادسة، بالإضافة للحضور الغفير لأولياء أمور الطلاب.
انطلقت مسيرة الكتاب من ساحة المدرسة لتجوب شوارع القرية، شاملة جميع الصفوف والطلاب، المعلمين والمربين، رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب السيد تامر حسنين، السيدة مآب عودة نائبة رئيس مجلس الطلاب، جميع مدراء مدارس القرية، الأستاذ الدكتور خالد الشيخ تحمد، السيدة أنجاد أدلبي، السيدة رفقة سليم، الأستاذ فهد حاج احمد.
أما من السلطة المحليّة كان قد شارك كل من السيد نايف سكران نائب رئيس المجلس المحلي ورئيس لجنة المعارف، عضو المجلس المحلي السيد زياد محسن، السيد شافع خوري القائم بأعمال مدير قسم المعارف، السيدة سوار نجمي مركزة رياض الأطفال، السيدة نادرة عبيد مسؤولة المكتبة العامة في القرية.
تقدّم المسيرة عرض كشفي، رفع الشعارات وترديد الطلاب للهتافات التي تبيّن أهميّة الكتاب ومعبرة عن مدى تقدير واحترام اللغة العربية.
خلال المسيرة ألقيت عدة كلمات، ابتدأت بالطالبة نور حسن من خلال القائها الرائع لميثاق اللغة العربية على مسامع الحضور.
من بعدها ألقى مدير المدرسة الأستاذ محمد حجاجرة كلمة أثنى فيها على مشروع مسيرة الكتاب في المدرسة وشدّد على أهمية القراءة والمطالعة في الحياة اليومية، التي تعمل على توثيق الصلة بين التلميذ والكتاب واكتسابه مهارة التعلم والخبرات المتنوعة التي بدونها لا يمكن للفرد مواكبة التطور العلمي، متمنيا للجميع مسيرة مثمرة مكللة بالنجاح والعطاء.
مدير المدرسة تقدّم بالشكر الجزيل لكل من السيد مأمون الشيخ احمد رئيس المجلس المحلي ومدراء الأقسام في المجلس المحلي على دعمهم المتواصل للمدرسة، إضافة لاهتمام مدير قسم كبير للتعليم العربي في وزارة التربية والتعليم الأستاذ عبدالله خطيب الذي يرعى المدرسة من خلال الأروقة المختلفة للوزارة.
من بعدها تحدثت السيدة مآب عودة التي رحبت بالجميع أجمل ترحيب، مفتخرة بتتويج مسيرة الكتاب التي تكللت بالنجاح وتعطرت بالإبداع. السيدة مآب عودة أضافت إن ما نشاهده اليوم من إبداعات مثل هذه المسيرة، بمشاركة المعلمين والأهالي يجعلنا نعتز ونفتخر بمدرستنا وبإدارتها التي تدل على الرقي، وعلى العطاء المنهمر والتألق المستمر، مؤكدة على أن مسيرة الكتاب وتذويت المطالعة سيكونان نهجًا ثابتًا في المدرسة الابتدائية (د).".

كلمات أخرى
أضاف الخبر الذي عممته المدرسة:" ثم تلاها كلمة للسيد نايف سكران رئيس لجنة التربية والتعليم في المجلس المحلي، والذي أكد من خلالها على تبنيه لمشروع "تأليف قصة وقراءة كتاب" على مستوى جميع مدارس القرية وذلك لزيادة الثروة اللغوية لدى الطلاب، وتقوية شخصيتهم وزيادة اهتمامهم بالمطالعة والقراءة لتقوية أداءاتهم المختلفة.
من بعدها تحدث الدكتور خالد الشيخ أحمد مدير المدرسة الابتدائية "ج" ممثلا عن كافة مدراء المدارس، والذي أكد على ان يكون الكتاب في مركز حياة الطلاب، والحث على المطالعة وتنمية الإبداع لدى الطلاب وتنمية مهاراتهم الأدبية والفكرية، مؤكدا على أن تصبح مثل هذه المسيرة تقليدا سنويا ونمطا لتأثيرها الإيجابي على تحصيلات الطلاب وإكسابهم الثروة اللغوية وغيرها من الفوائد التي تساهم ببلورة شخصية الطالب، الدكتور خالد أكد بأن على عاتق المدراء تقع المسؤولية بإقامة مكتبات عصرية لجذب الطلاب لعالم الكتاب، لأن المكتبات هي مقياس حضارة الشعوب .
وختاما تقدم مدير المدرسة المربي الأستاذ محمد حجاجرة بجزيل الشكر لكل من شارك في هذه المسيرة وللقائمين على تنظيم هذا اليوم وبشكل خاص طاقم اللغة العربية والمربين، معبرا عن مدى سعادته في هذه المسيرة الناجحة".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق