اغلاق

4 طرق لمزيد من التواصل والحب والتشجيع لطفلك

علاقتك بطفلك سريعة، بين توصيله للمدرسة، وأنشطة ما بعد المدرسة، أداء الواجبات المدرسية، والخلافات حول وقت ألعاب الفيديو، يمرّ اليوم تلو اليوم، وتمرّ مراحل نموّ طفلك بسرعة كبيرة،


صورة للتوضيح فقط ، تصوير : Liderina iStock


تتمنّين لو بإمكانك إبطاء الزمن قليلاً من أجل المزيد من التواصل مع طفلك، والتمتع بمراقبته في مراحل نموّه، وإليكِ 4 طرق تساعدك على المزيد من التواصل والحب والتشجيع لطفلك:

1
- توقفي عن الشعور بالذنب على الفرص الضائعة:
في كل مرة تنشغلين فيها عن تشجيع طفلك بسبب انشغال جدولك اليومي، تجلدين نفسك بالكثير من مشاعر الذنب واللوم، هذه العادة تفقدك المزيد من طاقتك، وتصيبك بالإحباط، وتقلل فرص تعويض الفرص الضائعة.
توقفي عن الشعور بالذنب على الفرص الضائعة، وتأكدي من أن طفلك يشعر بما في قلبك، ولا بأس بتفويت مرة بسبب ظروفك، وقد يكفي طفلك نظراتك الحانية له قبل النوم ليستمدّ منكِ الطاقة والتحفيز.

2- التدريب على التواصل المفتوح مع طفلك:
إن كنتِ تعانين من صعوبة التواصل مع طفلك، سواء لطبيعة طفلك الانطوائية، أو يعاني من صعوبة في التعبير عن مشاعره، فعليكِ البحث عن طرق لتطوير التواصل مع طفلك، وتشجيعه على الحديث معكِ بانفتاح، والبداية تكون من طمأنتكِ له أن ردود فعلك ستكون في مصلحته، لأن الخوف من رد فعلك يكون في أغلب الأوقات هو سبب صعوبة التواصل مع طفلك.

3- مناقشة الموضوعات الأعمق:
يلتقط الأطفال الكثير من المعلومات المشوّشة سواء عبر سماع بعض الجمل في أروقة المدرسة أو النادي، أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبما أن الأطفال فضوليون، فإنهم يبحثون عن شرح لكل المعاني المبهمة في ما وراء هذه المعلومات السطحية المشوّشة.
وهنا يأتي دورك كأم، عليكِ الحديث مع طفلك عن الموضوعات العميقة التي تشغل تفكيره، ومحاولة شرح المعلومات التي يبحث عنها بطريقة مبسطة، كما يمكنك البحث عن كتب تفيد طفلك في الموضوع الذي يسأل عنه، سيشعره هذا بالاهتمام، كما يفتح سبلاً للمناقشة بينكما، ما يعمّق علاقتكما.

4- الذكريات:
استرجاع الصور والذكريات الجميلة مع طفلك، يساعد على تعزيز العلاقة بينكما.

 

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق