اغلاق

طمرة : الحزن يخيّم على عائلة معلم المدرسة الذي مات دهسا

" الصدمة كبيرة للغاية لم يستوعبها اهله لغاية الان " ، بهذه الكلمات وصف أفراد من عائلة الشاب المرحوم علي وحيد حجازي الموقف الذي يعيشه اليوم اهله ،


صورة وصلتنا من قريب عائلة المرحوم

بعدما لقي مصرعه يوم امس ، بحادث دهس مأساوي ، بالقرب من القدس . 
وقال أفراد من عائلة المرحوم لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " وقع الخبر علينا كالصاعقة ، فعلي كان شابا خلوقاً يحبه الجميع ، وقد عمل مدرسا في أبو غوش بالقرب من القدس لاكثر من 3 سنوات ووفاته كانت صدمة ليس فقط على العائلة بل على طلابه بالمرحلة الإعدادية وبالمدرسة التي يعمل بها علي ، وجثته ما زالت بمعهد أبو كبير ومن المتوقع ان تصل بكل لحظة للعائلة لتودع ابنها ،  علي عرف بحسن اخلاقه وبأدبه وبطريقة توجهه للناس التي عرفت بالتواضع ، وفراقه ليس سهلا والصدمة كبيرة على الاهل ".
وقال الاهل ايضا بان " علي ترك ابنة وراءه ، فله الرحمة وادخله الله فسيح جناته ".


تصوير زاكا


تصوير ايحود هتسلاه

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق