اغلاق

لجنة الوفاق الوطني تباشر مشاوراتها ولقاءاتها لتنقية الاجواء بين الاحزاب والحركات السياسية

التقت لجنة الوفاق الوطني ممثلة برئيسها الاستاذ الاديب محمد علي طه، وناطقها الرسمي البروفيسور مصطفى كبها والاستاذ سعيد رابي في قرية كابول


محمد علي طه

بالنائب ايمن عودة عن قائمة الجبهة والعربية للتغيير والدكتور منصور عباس والدكتور مطانس شحادة عن قائمة الموحدة والتجمع، وقد نقل النائب ايمن عودة تأييد الحركة العربية للتغيير لهذه الجهود والمساعي. 
في الاجتماع اكد ممثلو الاحزاب جميعا على "دور لجنة الوفاق الوطني الاساسي والمركزي في اقامة القائمة المشتركة"، مثمنين "سعيها الدؤوب للمحافظة عليها وحل ما علق بين مكوناتها من ازمات وصعاب" ، مشيرين الى "ان تحييد دورها عشية الانتخابات الاخيرة  كان احد الاسباب الرئيسية في تفكك القائمة المشتركة  وتحولها الى قائمتين".
وقد اتفق المتحدثون منهم على "ضرورة عودة لجنة الوفاق لتأخذ دورها المركزي في رعاية كافة الجهود الوحدوية الرامية  الى  صياغة آليات عمل جديدة ترمي الى تجميع الجهود وتوحيد الخطاب الوحدوي اقوالا وافعالا".
كما اتفق المجتمعون على "ضرورة ايقاف التراشقات والاتهامات المتبادلة بين الاحزاب والحركات على مختلف اشكالها  وعلى ضرورة العمل على توحيد الجهود والعمل المشترك لمواجهة التحديات الجسام التي تقف أمامها جماهير شعبنا وعلى راسها استمرار هجمة القوانين العنصرية وصفقة القرن. ومساعي التضييق المعيشي من خلال استمرار سياسات الهدم والمصادرة والقمع" .
وقد اتفق المجتمعون على "تكثيف الجهود وتعميقها من خلال لقاءات قادمة تحري بين لجنة الوفاق وقادة الاحزاب ، يجري فيها تقييم مرحلة الانتخابات الاخيرة ومحاولة رسم مسارات استراتيجية جديدة يكون من شأنها وضع العمل الوحدوي على اسس جديدة ومتينة من شانها تقوية صمودنا ووقوفنا أمام ما ينتظرنا من تحديات" .


د. منصور عباس


النائب ايمن عودة


د. مطانس شحادة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق