اغلاق

‘البرشلوني برشلوني لو لعب ضد منتخب بلاده لكن القلب عربي - إذا فاز ليفربول الفوز يسجل لصلاح‘

سيضطر محبو محمد صلاح عموما والجماهير المصرية خاصة العاشقة لبرشلونة للاختيار بين تشجيع لاعبهم المحبوب أو فريقهم المفضل عندما سيلتقي البارسا وليفربول


 (Photo by Adrian DENNIS / AFP) (Photo credit should read ADRIAN DENNIS/AFP/Getty Images)

 اليوم في نصف نهائي دوري الأبطال.
وإذا كانت الجماهير المصرية في أغلب الظن ستتعاطف مع ابن بلدها صلاح المحترف في صفوف نادي ليفربول، ففئة أخرى من عشاق الفرعون المصري، ستكون في حيرة من أمرها، للاختيار بين ما يمليه عليها قلبها وعقلها.
وطرحت إحدى صفحات مشجعي برشلونة ، سؤالا في هذا الإطار وكان كالتالي: المصريون البرشلونيون وعشاق صلاح من ستشجعون الليلة؟
وجاءت بعض الإجابات منطقية ومتوقعة فيما كانت أخرى غريبة وطريفة في نفس الوقت، ونستعرض بعضا منها:
- صحيح أن برشلونة في القلب لكن سأشجع صلاح.
- لو كنت مصرية وانتمائي للبارسا كمشجعة
في هكذا لقاء، سيكون التشجيع والوقوف مع صلاح،
فالانتماء في القلب والافتخار في الإحساس، ومن لا يدرك إحساسه لا يشعر بقلبه.. ولكن اعذرني يا صلاح، فاليوم برشلونية الهوى وأبناء جلدتك أولى بك.. كل التوفيق.
- أنا مشجع لريال مدريد، لكن اليوم سأشجع نادي برشلونة لأن موسمهم خرافي، ومن المحزن أن لا يفوز بدوري الأبطال.
- نحن نحب صلاح وليس ليفربول..إن سجل صلاح سنفرح ولكن ليس بقيمة الفرحة إذا سجل برشلونة.
-  ميسي فخرنا الذي أسعدنا وأمتعنا 14 عاما.
-أتمنى التوفيق لصلاح ولكل اللاعبين العرب.. لكن يبقى برشلونة عشقي للأبد.
- البرشلوني برشلوني.. لو لعب ضد منتخب بلاده.. لكن القلب عربي.. إذا فاز ليفربول الفوز يسجل لصلاح
وإذا تأهل برشلونة فمبروك لنا وحظا أوفر لصلاح.
- البارسا إلى الأبد.. موسم الثلاثية إلى الأبد.
-ميسي طبعا ولكن في كلا الحالتين سنفرح من أجل صلاح.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق