اغلاق

تحت لهيب الشمس الحارقة في رمضان : عمّال يكابدون المشقة لكسب لقمة العيش

تحت درجة حرارة فاقت الـ 40 درجة مئوية في بعض الاماكن ، ووسط أجواء ملتهبة ، خرج عمّال يعملون تحت اشعة الشمس ، اليوم الخميس ، الى عملهم ، كما
Loading the player...

 في سائر ايام السنة ، لكسب قوتهم.
وأفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بان الأجواء الحارقة التي سادت في شتى ارجاء البلاد اليوم ، زادت من معاناة العمال ، وخاصة اولئك الذين يعملون في ورشات وأماكن مفتوحة ومكشوفة تحت اشعة الشمس ، اذ منهم من اضطر للعمل في  فترة الظهيرة ، في أجواء شديدة الحرارة ، ملتزمين بمهامهم وعملهم برغم كل المشقّة.
وقال عمّال في احدى ورشات البناء في الطيبة ، لموقع بانيت بان " هذا اليوم كان شاقّا للغاية ، ذلك انهم عملوا وهم صائمون في ظل حرارة الشمس العالية جدا " ، مؤكدين على أن " الأجر على قدر المشقة ".

اليوم الأشدّ حرارة في السنة
هذا وكانت درجات الحرارة قد سجلت مستويات "متطرفة"، اليوم الخميس، في مختلف ارجاء البلاد، حيث بلغت 45 درجة مئوية  في ايلات، 44 في النقب، 39 في الساحل، ونحو 44 في الاغوار والبحر الميت .
غدا الجمعة ، تواصل درجات الحرارة ارتفاعها من جديد ليسود جو - الأكثر حرّاً - منذ صيف العام الفائت على الأقل ، وربما منذ أعوام ، وتكون الحرارة أعلى من معدلاتها السنوية لمثل هذا الوقت من العام بحدود 11-13 درجة مئوية دفعة واحدة ، وتكون الرياح تكون شرقية الى جنوبية شرقية جافة ، ويحذّر من خطر انتشار الحرائق نتيجة لذلك.
يوم السبت، تنخفض الحرارة بشكل ملموس وتتحول الأجواء الحارة جداً والمزعجة والصعبة الى جو صيفي عادي معتدل نسبياً نهاراً ومنعش في ساعات الليل والفجر والصباح الباكر. وتصبح الحرارة حول معدلاتها السنوية العامة لمثل هذا الوقت من العام. الرياح تكون جنوبية غربية الى غربية.


عامل بورشة بناء في الطيبة - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما







 


 

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق