اغلاق

بأجواء احتفالية مميزة : اختتام ليالي رمضان في رهط بمشاركة المئات من الوسط اليهودي

نظم المركز الجماهيري وبلدية رهط بالتعاون مع وزارة تطوير النقب والجليل، ليالي رمضانية وإيمانية في مدينة رهط . وقد شارك في الأمسيات الأربع اللواتي


تصوير وليد العبرة
   
 
نظمهن المركز الجماهيري خلال شهر رمضان المبارك، المئات من الوسط اليهودي، بالاضافة الى المئات من أطفال وأهالي مدينة رهط.
ويهدف برنامج "ليالي رمضان" الي تشجيع السياحة والتسوق في مدينة رهط، حيث انطلقت حملة إعلامية واسعة في الوسائل الاعلام العبرية تشجع التسوق وزيارة مدينة رهط ومشاركة أجواء شهر رمضان المبارك مع الأهالي في المدينة. وقد تخلل برنامج ليالي رمضان، مسارات لمجموعات من الوسط اليهودي من جميع أنحاء البلاد، في مدينة رهط، حيث قاموا بزيارة السوق البلدي قبل موعد الإفطار بساعتين، حيث الحركة النشطة في الأسواق والمحال التجارية، كما وقاموا بزيارة محلات الحلويات وتحضير القطايف والمخابز التي تنشط فيها الحركة قبل ساعات الأفطار، كما وتجولوا أيضا في المنطقة الصناعية المشتركة، ومتنزه وادي الخزان. هذا وقد تمتع أيضا الزائرين بوجبة أفطار فاخرة لدى عائلات من رهط، حيث تم استضافتهم من قبل عائلات في مجموعات لمشاركتهم وجبة الأفطار. ومن ثم تتوجه المجموعات برفقة مئات الأطفال والعائلات من مدينة رهط الي ساحة المركز الجماهيري والمشاركة في فعاليات رمضانية ونشاطات إيمانية لكل العائلة.

أهالي رهط رحبوا بالفكرة وبالزائرين من جميع انحاء البلاد، وأكدوا على اهمية مثل هذه الفعاليات التي تنشط الحركة الاقتصادية في المدينة. حيث قال أحدهم: "واجبنا أن نوصل للوسط اليهودي بأن مدينة رهط ترحب بضيوفها، كما أنه يسودها الأمن والأمان والمحبة والتآخي بين المواطنين فيها" .

يشار الى أن مدينة رهط هي ضمن عدة مدن عربية في البلاد عملت على تنظيم مشروع "ليالي رمضان"، حيث يقام للسنة الرابعة على التوالي في مدينة رهط، ومن المقرر أن يقام كل عام في المدينة من اجل استقطاب أكبر عدد من السائحين من مختلفة أنحاء البلاد الى مدينة رهط وانعاش اقتصادها من خلال التسوق فيها. 

فؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري: " ليالي رهط جاءت كجزء من خطة لتشجيع التسوق في مدينة رهط ونقل الصورة الأفضل عن ثقافتنا العربية الإسلامية وأجوائنا الرمضانية " .
فؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري، قال حول ليالي رمضان: "ليالي رمضان هي فكرة هدفها تشجيع التسوق في مدينة رهط، بالاضافة الى أعطاء طابع ايجابي عن مدينة رهط للسواح والزائرين من مختلف انحاء البلاد، أن الحملة التسويقية التي قمنا بها في وسائل الاعلام العبرية هدفها فتح المجال لزيارة مدينة رهط والتسوق فيها وعيش أجواء رمضان الايمانية".
واضاف الزيادنة: "نشكر جميع شركاؤنا الذين عملوا من أجل أنجاح هذا البرنامج، كما ونشكر جميع موظفي المركز الجماهيري الذي يتطوع دوما بعد ساعات الافطار لتنظيم فعاليات ونشاطات رمضانية هامة".
وقال مدير المركز الجماهيري: "رهط هي ثاني اكبر مدينة عربية في البلاد، ومليئة بالمصالح التجارية والأسواق والاماكن المعدة للتسوق والتنزه، على المواطنين الذين يعيشون معنا في هذه الدولة التعرف على مدينة رهط، كما ونرغب بأن يشعر أي زائر لمدينة رهط بالامن والامان، فليالي رهط جاءت كجزء من خطة لتشجيع التسوق في مدينة رهط من خلال التعرف على رهط وأهم معالمها وكذلك ثقافتنا العربية الإسلامية وأجوائنا الرمضانية الإيمانية".

وأضاف الزيادنة: "نشكر الأهالي وأصحاب المحال التجارية الذين يستقبلون السواح والزائرين بحفاوة ومحبة كبيرتين".
الدكتور علي الهزيل، مدير قسم المعارف، قال:"ليالي رمضان خطوة هامة من أجل التعايش بين أبناء الشعبين، العربي واليهودي، هدفنا هو أن يشعر جميع الزائرين بالأمن والأمان عند زيارة مدينة رهط، نسوق دائما وبكل الأماكن على أهمية زيارة مدينة رهط والتسوق فيها، ولكن في شهر رمضان أخذنا على عاتقنا أن نقوم بحملات كبيرة عبر وسائل الاعلام العبرية نسوق فيها مدينة رهط العصرية والمميزة والساحرة في شهر رمضان المبارك، كما وسوقنا من خلال هذه الحملة الاعلامية على روح التآخي والمحبة لدى المواطنين في مدينة رهط" .


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق