اغلاق

بعد الافراج عنه : استقبال النائب السابق د. باسل غطاس بالزغاريد والورود بمدخل الرامة

تم قبل ظهر اليوم الاثنين ، استقبال عضو الكنيست السابق د. باسل غطاس، بمدخل بلدة الرامة بالزغاريد والورود ، بعدما افرجت سلطة السجون الإسرائيلية عنه صباح اليوم.
Loading the player...

وكان من بيت المشاركين باستقبال د. غطاس ، زوجته وأولاده وشخصيات سياسية واعتبارية واعضاء كنيست سابقين وغيرهم . 
وأفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بانه تم الافراج عن النائب السابق د. باسل غطاس ، من سجن مجيدو ، بعد عامين قضاهما في الزنازين .
وقال النائب السابق د. غطاس لموقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال احتفالات استقباله بعد الافراج عنه :" انا مسرور جدا بعودتي الى بلدي وشعبي ومجتمعي . الحرية غالية ، والحرية نستحقها وشعبنا يستحقها وآن الاوان للحرية للجميع ، واتمنى الحرية للاسرى الذين تركتهم ورائي في السجون وان التقي بهم في ربوع الوطن ".
وأضاف د. غطاس :" السجن يجعل الانسان يفكّر بالحاضر اكثر من المستقبل ، فأنا عدت لرفاقي واصدقائي واحبائي ، وكما تعرفوني انا انسان سياسي وناشط بهذا المجال ، وبالنشاط الجماهيري والمجتمعي ، وسأعود الى هذا العمل ".

وكان غطاس قد قضى محكومية امتدت لمدة عامين، بموجب صفقة ادعاء، بعد أن أدين بنقل هواتف خليوية للأسرى في السجون الإسرائيلية ، في نهاية العام 2016، عندما كان نائبا في الكنيست عن  التجمع، القائمة المشتركة، وحكم عليه يوم 9-4-2017 بالسجن الفعلي، الى ان تم اليوم الافراج عنه بعد انقضاء محكوميته. 


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


تصوير: التجمع الوطني الديمقراطي


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق