اغلاق

كبار المسؤولين من جامعة بار ايلان في جولة رمضانية الى كفر قاسم

شارك هذا الأسبوع مسؤولون من جامعة بار ايلان في جولة تعليمية رمضانية الى كفر قاسم ، بهدف التعرف على عادات الشهر الفضيل وذلك بمبادرة من جمعية "مبادرات إبراهيم".


صور من مبادرات ابراهيم

من بين المشاركين في الجولة: السيد زوهار يانون، مدير عام الجامعة; الدكتورة راحيل درومر; السكرتيرة الاكاديمي; الدكتور ليئات فريدجوت نصار، ممثلة عن "الامل الاسرائيلي" في الاكاديمية; بروفيسور أريه رايخ، عميد الطلبة; بروفسور أفي زهابي، عميد كلية الهندسة; بروفيسور راحيلي بوب باتسر، نائبة عميد كلية الهندسة; دكتور أبي جلبوع, رئيس قسم الموسيقى; بروفيسور زهابيت جروس، رئيسة مركز "اونسكو"  للتسامح من كلية التربية، واخرون.
وقد إنضم الى الجولة عدداً من طلاب وخريجي جامعة بار ايلان، سكان كفر قاسم، وتحدثوا عن تجاربهم كطلاب مسلمين درسوا في جامعة ذات طابع ديني.
بداية الجولة كانت إطلالة على مدينة كفر قاسم وضواحيها، رافقها شرح تاريخي وجغرافي عن المنطقة، من قبل الدكتور ثابت أبو راس، مدير عام مشارك في جمعية مبادرات إبراهيم، ومن ثم زاروا المسجد والتقوا مع أمامه الدكتور إياد عامر، خريج الدراسات العليا من جامعة بار ايلان، والذي شرح مفصلاً عن عادات الديانة الاسلامية. بعد ذلك، انضم اليهم رئيس بلدية كفر قاسم، السيد عادل بدير، وتحدث معهم عن التحديات التي تواجهه في عمله اليومي في إدارة شؤون المدينة من أجل إغلاق الفجوات الاجتماعية الكثيرة.
واصل الضيوف جولتهم لزيارة قصيرة الى السوق المحلي بهدف رؤية أجواء التحضيرات للإفطار، وانتهت الجولة بتناول وجبة حلال في مطعم تواجدت فيه العديد من العائلات لتناول الإفطار الرمضاني.
الدكتور ثابت أبو راس، مدير عام مشارك في جمعية مبادرات إبراهيم، قال : " قرار إدارة الجامعة بالاشتراك في الجولة الرمضانية والتعرف على حياة طلابهم في مثل هذه الفترة الهامة من السنة، هو قرار ذو أهمية عميقة. ويوصل رسالة بأن ثقافة الطلاب العرب مهمة لهم باختيارهم التعرف عليها عن قرب. وبالفعل، كانت هذه التجربة مهمة، عندما رأوا أجواء العيد تختلط مع حقائق ثانية مثل عدم وجود بنيّة تحتية للشوارع. واللقاء مع شخصيات من سكان المنطقة وعرضهم للوضع القائم بشكل انتقادي، اندمج مع حوار مفتوح عن المسؤولية المشتركة".
هذه الجولة الرمضانية هي واحدة ضمن سلسلة جولات رمضانية تنظمها الجمعية هذه الأيام لموظفي المؤسسات الاكاديمية الكبار، بهدف التعرف على عادات شهر رمضان. ومن المؤسسات التي شاركت هذا العام: الجامعة العبرية، وجامعة بار ايلان، وجامعة بين غوريون في النقب، والمركز الاكاديمي روبين, وكلية اورانيم. 

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق