اغلاق

باراك أوباما: على الرغم من أن ‘ميسي‘ لاعب مذهل إلا أن منتخب بلاده لم يفز بلقب كأس العالم

استعان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، بقصة فشل لاعب كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي بالتتويج بلقب كبير مع منتخب بلاده، لتقديم نصيحة قيمة

 
(Photo by Sean Gallup/Getty Images)

 للجيل الصاعد من الشباب.
ووجه أوباما نصيحته خلال كلمة ألقاها على هامش مشاركته في مؤتمر "Exma 2019" الاقتصادي في العاصمة الكولومبية بوغوتا، وقال "حتى أولئك الذين نعتقد أنهم عباقرة يجب أن يعملوا مع أشخاص آخرين من أجل تطوير أسلوبهم الخاص، ففي الأرجنتين، وعلى الرغم من أن ميسي لاعب مذهل، إلا أن منتخب بلاده لم يفز بلقب كأس العالم (مع ميسي)".
وفي هذا الإطار، أبرز أوباما أهمية العمل في فريق، محذرا من أن قليلين جدا من يستطيعون تحقيق أمور عظيمة بمفردهم: "نصيحتي للشباب هي أن يتأكدوا من أن أشخاصا محدودين جدا يستطيعون تحقيق الإنجازات بمفردهم" في إشارة إلى ضرورة أخذ العبرة من قصة "فشل ميسي" في التتويج بلقب كبير مع  الأرجنتين على الرغم من كونه لاعبا موهوبا وعبقريا.
ميسي أو "البرغوث" كما يلقبه عشاقه، على الرغم من نجاحاته الفردية، إذ توج بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، وهو رقم قياسي، كما فاز مع فريقه برشلونة بجميع الألقاب المتاحة والممكنة، إلا أنه لم يحقق إنجازات تذكر على المستوى الدولي، باستثناء حصوله على الميدالية الذهبية مع المنتخب الأولمبي الأرجنتيني في بكين عام 2008.
وغير ذلك، فمسيرة صاحب الـ32 عاما مع منتخب "التانغو"، التي بدأت عام 2005، تخللتها سلسلة من الإخفاقات والنكسات، آخرها، خسارة نهائي بطولة كأس العالم 2014 في البرازيل، أمام ألمانيا، بهدف نظيف، ثم خسارة نهائيين متتاليين في بطولة كوبا أمريكا، أمام تشيلي، في العامين 2015 و2016، قبل خروج رفاق ميسي بشكل مخيب من الدور ثمن النهائي لبطولة كأس العالم الأخيرة في روسيا.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق