اغلاق

لاول مرة في كلية عيمك يزارعيل: إفطار رمضاني للطلاب العرب

بمشاركة أكثر من 300 طالب جامعي ومحاضر، يهوداً وعرباً، في وليمة إفطار رمضاني، بادرت اليها الرابطة الطلابية بالمشاركة مع وحدة دعم الطلاب العرب.
Loading the player...

وقد وضحوا في الكلية بأن "هذه الوليمة الرمضانية هي فرصة خاصة من أجل الاحتفال سوياً، بالذات في هذه الأيام الصعبة، من أجل التعرف على عادات الشهر الفضيل والأكثر أهمية للمسلمين، ومن اجل الشراكة في الاحاسيس والاطعمة والنغمات مع نهاية كل يوم من الصيام".
نزار بيطار مدير وحدة دعم الطلاب العرب في الكلية وبحديث خاص لمراسل موقع بانيت:"نرى أهمية كبيرة لإقامة مثل هذه الامسيات، والتي تمنح الطلاب شعوراً بالانتماء. فالأحداث التربوية والثقافية للطلاب الذين يأتون من خلفيات اجتماعية وثقافية مختلفة، هناك وزناً هاماً لإنشاء حيّز عام مشترك ومتساوي للعرب واليهود على حد سواء".
بلال شلبي رئيس قسم المجتمع العربي في الرابطة الطلابية: الافطار الجماعي هو جزء من النشاطات والفعاليات الاجتماعية التي نقوم بها من اجل توطيد العلاقات بين الطلبة ومن اجل رفاهية الطالب العربي”.وأضاف:” الهدف من هذه الفعالية هو جمع الطلاب على مائدة واحدة في أجواء أسرية لدلالة على المحبة والتلاحم بينهم، مؤكداً أن الكلية تهتم بكل ما يخدم الطلاب في شتى النواحي التعليمية والاجتماعية”.وأختم حديثه:” اخيراً نهنئ طلابنا والأمة الإسلامية اجمعين بمناسبة عيد الفطر السعيد وكل عام وأنتم بخير”.
وتولت عرافة الحفل رنا بشارات سكرتيرة الوحدة وفي نهاية الافطار تم توزيع هدايا تذكارية على الطلاب.


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق