اغلاق

الاحزاب لا تضيع وقتها – رئيسة ميرتس تبادر لقائمة واحدة مع حزب العمل

يبدو ان الأحزاب لا تضيع وقتها، فمباشرة بعد حلّ الكنيست الـ21 ،الليلة الماضية، دعت رئيسة حزب ميرتس تمار زندبرغ، الى خوض الانتخابات القادمة للكنيست الـ22 ، والتي

 
تمار زاندبرغ - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما 

 ستجرى يوم 17 -9-2019، في قائمة واحدة مع حزب العمل.
وقالت زندبرغ:" في الصباح سأتوجه الى حزب العمل، من اجل الدخول في مفاوضات لخوض الانتخابات معا". وترى زاندبرغ ان "الوضع يحتّم كتلة يسار كبيرة ومؤثرة، الى جانب كتلة وسط".
وستجري الانتخابات الجديدة بعد 161 يوما منذ  الانتخابات الأخيرة. وصوت 74 نائبا الليلة الماضية مع اقتراح قانون حل الكنيست، فيما عارضه 45 عضو كنيست.
بالعودة، الى موقف زاندبرغ، يشار الى انه كانت هنالك محاولات قبل الانتخابات الأخيرة للكنيست الـ21 لتوحيد الحزبين في قائمة واحدة، لكن رئيس حزب العمل افي جباي، رفض في حينه مقترح زاندبرغ، رغم موافقة بعض أعضاء حزبه، أمثال شيلي يحيموفيتش وايتسيك شمولي.
وعندما طرحت تمار زندبرغ ، رئيسة حزب ميرتس،  فكرتها قبل الانتخابات الأخيرة، تحدثت في حينه عن ضم الجبهة أيضا، حيث قالت:"هذا هو الوقت الذي فيه فرصة للأمور، وانا انوي العمل لكي ينجح الامر. يجب مباشرة العمل الان. الانتخابات في إسرائيل تصل بشكل مفاجئ، ولدينا الان فرصة لترتيب الأمور".
ومما جاء على لسان زندبرغ في حينه أيضا، ان "مركبات تحالف من هذا النوع، يجب ان تضم حزب العمل، ميرتس وجهة عربية مهمة، على سبيل المثال الجبهة او جزء منها. انا لا استبعد أي شيء. كل شيء وارد. يجب ان يكون في إسرائيل جهة يسارية اكثر أهمية، يهودية وعربية. التصويت لحزب ميرتس في الانتخابات الأخيرة، بيّن ان هذا ممكن".

 
أيمن عودة، صورة أرشيفية- تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


آفي غباي، صورة أرشيفية- تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق