اغلاق

بعد حل الكنيست : هل يتم اعادة بناء القائمة المشتركة ؟

يبدو للكثيرين بعد تصويت الكنيست على حلّ نفسها والتوجه لانتخابات مبكرة ثانية بعد نحو 3 أشهر ، وتحديدا يوم الثلاثاء الموافق 17.9.2019 ، أمر مثير للاستغراب ، كيف لا وأن

 
د. احمد طيبي

هذه هي المرة الأولى منذ قيام دولة اسرائيل والتي يتم فيها حل الكنيست بعد شهر ونصف من الانتخابات .
وكان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قد تحدث للصحفيين بعد انتهاء التصويت على حل الكنيست ، وقال: " سنخوض حملة انتخابية نشطة وواضحة تحقق لنا النصر. سنفوز، سنفوز والشعب سيفوز ". وقد توالت ردود الافعال التي انتقدت عضو الكنيست رئيس حزب " اسرائيل بيتنا " من طرف الاحزاب التي كانت على وشك التوقيع على اتفاق دخول الحكومة الجديدة ، حيث قال رئيس كتلة " ديغل هتوراة " عضو الكنيست موشيه غفني : " لافيغدور ليبرمان هنالك مشكلة ، وعلى الجمهور أن يعرف ذلك ، انه يكره رئيس الحكومة نتنياهو ".
أما عضو الكنيست يائير لبيد من حزب " كحول لفان " الذي صوت ضد حل الكنيست فقال : " نتنياهو فشل . هو لم ينجح في تشكيل حكومة ، والان يجر الدولة لانتخابات لا حاجة لها ، والتي ستبلغ تكلفتها مليارات الشواقل ، لهدف واحد وهو انفقاذ نفسه من السجن " .
وبعد قرار حل الكنيست، وعلى ضوء نتائج الانتخابات الأخيرة ، أثيرت تساؤلات فيما اذا كانت الأحزاب العربية ستخوض الانتخابات بعد 3 أشهر بتحالفين أم تعود الى بناء القائمة المشتركة .

" هنالك امكانية لتوحيد القوائم العربية "
من جانبه، قال عضو الكنيست أيمن عودة : " هنالك امكانية لتوحيد القوائم العربية ".
وأضاف عودة في حوار اذاعي :" بعد اسبوع ستكون جلسة لمؤسساتنا، ومهم أن يتم اتخاذ القرار. لا شك أن الوحدة أثبتت نفسها ".
وحول انخفاض نسبة التصويت في الانتخابات الاخيرة، قال أيمن عودة :" أعتقد ان الجمهور العربي لم يخرج للتصويت لسببين، الاول تفكيك القائمة المشتركة، والثاني هو عدم وجود أمل " .

"  الاحزاب بدأت اتصالات اولية لاعادة تشكيل المشتركة "
أما عضو الكنيست د. احمد الطيبي فقال لمراسل صحيفة بانوراما : "  الاحزاب العربية الاربعة بدأت اتصالاتها لاعادة تشكيل المشتركة مباشرة بعد انتهاء التصويت على حل الكنيست ".
واضاف د. الطيبي :" نتائج الانتخابات السابقه ستكون حتماً قاعدة انطلاق لتشكيل المشتركة من جديد ، وعلينا جميعاً الاسراع في الاتصالات وانهاء المفاوضات سريعاً وهذا سيصب بمصلحة كافة مركبات المشتركة ".
واستطرد د. الطيبي يقول : " الانتخابات المعادة هي فشل ذريع لنتنياهو وعلينا بذل كل جهد لاستغلال ذلك نحو زيادة تمثيل المجتمع العربي في الانتخابات القادمة في 17 ايلول القادم. خلال الاتصالات كان واضحا عدم وجود اية احتمال لان يوكل رئيس الدولة اقامة الحكومة لاي مرشح آخر غير نتنياهو ولذلك صوتنا مع حل الكنيست كاحزاب معارضة . هذا هو الخيار الافضل والصحيح ".
وأنهى د. الطيبي حديثه قائلا : " الاحزاب فيما بينها هي التي يجب ان تتفق ، ويجب عدم وضع عقبات امام الاحزاب لاعادة تشكيل المشتركة بواسطة فرض اجسام او لجان تفرض علينا بدون موافقتنا. اعادة المشتركة هي الهدف وليس اعادة لجنة هنا ولجنة هناك مع الاحترام للجميع . ما يهم الجمهور هو اداء النائب العربي وقدرته على العطاء والخطاب الذي يجب ان نقدمه لجمهورنا من جهة وللجمهور اليهودي من جهة اخرى " .

" سنبادر بشكل فعلي لإعادة بناء المشتركة "
من ناحيته، قال عضو الكنيست د. منصور عباس لمراسل صحيفة بانوراما : " حل الكنيست الذي دعمناه في القراءات الثلاث بشكل واضح ، اعطانا فرصة جديدة لاعادة ترتيب اوراقنا وتشكيل القائمة المشتركة على أسس سليمة نخوض من خلالها الانتخابات موحدين ، على ان يتم هذا الامر بشكل يحترم جمهورنا العربي ونحترم به انفسنا من دون الدخول والانجرار لحديث المحاصصة والكراسي ، بل ينبغي العمل وفق مبادئ ومعايير والارتكاز الى لجنة الوفاق الوطني لتكون مرجعية عليا لاي نقاط خلاف ".
وأضاف د. منصور عباس : " سنبادر بشكل فعلي لاعادة بناء المشتركة ولن نكتفي بالاقوال والتصريحات ".

"هذه الكنيست سيئة للمجتمع العربي "
أما عضو الكنيست د. امطانس شحادة فقال : " موقف كتلة الموحدة والتجمع كان من اليوم الأول لطرح القانون مع حل الكنيست واسقاط نتنياهو . هذه الكنيست سيئة للمجتمع العربي بكافة المعايير وعدائية وعنصرية.  في النهاية هذا كان موقف كافة الأحزاب العربية . من الغد سنبدأ العمل على إعادة تشكيل القائمة القائمة المشتركة لخوض الانتخابات موحدين ".


د. مطانس شحادة


د. منصور عباس


النائب ايمن عودة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق