اغلاق

الورود بكل انواعها اصبحت مرصدا لهدايا العيد والالوان تبتهج في مدينة طمرة

مع البدء بتكبيرات العيد ودخول أجواء العيد مدينة طمرة ، تنشط الحركة التجارية بالمدينة الجليلية التي تحتضن اكثر من 35 الف نسمة وجميعهم يحتفلون بعيد الفطر السعيد فقد ،
Loading the player...

برز من بين المحلات التي من خلالها يتم اقتناء هدايا العيد محلات الورود والازهار واشتال الورود وغيرها .
وقد التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما  مع عامر ابو رومي الذي يعمل مسؤولا في محل للورد والحدائق بطمرة والذي اشار الى ان الاقبال كبيراً على طلبيات الورود كهدايا للعيد واكثر من ذلك لتجهيز الحدائق البيتية وغيرها .
وقال ابو رومي في حديثه مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان اجواء العيد بطمرة لها رونق خاص والاجمل ان الاقبال على شراء الورود اصبح امراً بارزا وكبيرا اذ اصبح المحتفلون يقتنون الورد دون تردد حيث برزت بهذا العيد الوان كثيرة وانواع كثيرة من الورود التي يتم استيراد قسم منها من خارج البلاد".

 
تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق