اغلاق

كومان مدرب هولندا يكيل المديح لدي ليخت بعد تعافيه من خطأ الشوط الأول

كان رونالد كومان مدرب هولندا سعيدا بتعافي الشاب ماتياس دي ليخت من خطأ في الشوط الأول ليقود المنتخب للفوز 3-1 على إنجلترا في قبل نهائي دوري


(Photo by Dean Mouhtaropoulos/Getty Images)

  الأمم الأوروبية لكرة القدم يوم الخميس.
وأشار مدرب هولندا إلى أنه لم تكن هناك حاجة للتحدث مع المدافع البالغ عمره 19 عاما خلال الاستراحة بعدما فشل في السيطرة على تمريرة وأسقط ماركوس راشفورد مهاجم إنجلترا ليتسبب في ركلة جزاء في الدقيقة 32.
وتحول دي ليخت، الذي على الرغم من عمره يرتدي شارة قيادة أياكس أمستردام وساعده في بلوغ قبل نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، من شرير إلى بطل عندما أدرك التعادل بضربة رأس معتادة في الشوط الثاني.
وأبلغ كومان الصحفيين "لم أقل أي شيء خلال الاستراحة... الجميع يعلمون هذا النوع من الأخطاء لذا لم أجد حاجة لمناقشة الأمر.
"من الرائع أنه صحح خطأه وأدرك التعادل. هذا يوضح أن الجميع يرتكبون أخطاء... لا أعلم فيما كان ماتياس يفكر لكن ربما سنتحدث فيما بعد".
وكان المدرب راضيا عن أداء فرينكي دي يونج البالغ عمره 22 عاما والذي تحكم في إيقاع اللعب في وسط الملعب.
وقال "الجماهير تنظر دائما إلى ما يفعله بالكرة وكيف يلعب بهدوء لكن هناك الجانب الدفاعي. إنه يستعيد العديد من الكرات. يجعل الأمور تبدو سهلة".
لكن كومان لم يكن راضيا تماما.
وأضاف "كانت هناك مساحات كبيرة بين دفاع ووسط (إنجلترا) وعلينا فعل المزيد عندما نملك الكرة في الثلث الهجومي.
"استحوذنا على الكرة وسددنا على المرمى أكثر لكن اللمسة الأخيرة كانت متواضعة".
وغابت هولندا عن كأس العالم 2018 لكنها تطورت سريعا مع كومان وتصدرت مجموعتها أمام فرنسا وألمانيا لتبلغ قبل نهائي دوري الأمم وستلعب ضد البرتغال في النهائي بعد غد الأحد.
وقال كومان "لن نتوقف. هناك فرصة دائما للتطور لكننا نسير في الطريق الصحيح والفريق سعيد وواثق في أسلوبنا".
وتابع "نملك العديد من المواهب في الفريق... هناك خبرة في الفريق وأملك لاعبين فازا بدوري أبطال أوروبا. اكتسبنا خبرة أكبر ستجعل الأمور أسهل".

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق