اغلاق

القِسم العربيّ في الكلية الأكاديميّة أحفا يعقد مؤتمرًا للمُبادرات والمشاريع التّربويّة

عقدَ القِسم العربيّ في الكلية الأكاديميّة أحفا ، مؤخرا، مؤتمرًا للمُبادرات والمشاريع التّربويّة التي تمّ تنفيذها في بُساتين ومدارس المجتمع العربيّ في النّقب خلال العام


صور وصلتنا من الكلية

الدّراسيّ الحاليّ.
وجاء في بيان صادر عن المنظمين : " كان ذلك ضِمن برنامج "أكاديمية بُستان وأكاديمية صف" لطلاب سنة ثالثة، تخصّص رياض أطفال وعلوم في القِسم العربيّ بالكلية الأكاديميّة أحفا. استضاف هذا المؤتمر للعام الثاني على التّوالي المركز الجماهيريّ في بلدة حورة، وتحت رعاية رئيس السّلطة المحليّة هناك، الشّيخ حابس العطاونة. شارك في هذا اليوم ما يزيد على مائة طالبة وطالب مِن القِسم العربيّ، حيثُ عرض طلاب وطالبات سنة ثالثة عدّة مُبادرات ومشاريع تربويّة ُمختلفة، تميّزت بالموضوع والنّوعيّة وأساليب واستراتيجيّات التّنفيذ مع الطلاب في البساتين والمدارس الابتدائيّة، بما يتناسب وروح مهارات التّدريس في القرن الواحد والعشرين.
افتُتح هذا اليوم بكلمة ترحيبيّة من نائب رئيس المركز الجماهيريّ في حورة، السيّد عبد العزيز أبو القيعان، الذي رحّب بالحضور والقائمين على هذا المؤتمر. كما شكر إدارة القِسم العربيّ وطلابه وهيئة المُرشدين فيه على اختيارهم لبلدة حورة مكانًا لهذا المؤتمر.
الشّيخ حابس العطاونة، رئيس السّلطة المحليّة، رحّب بالقائمين على هذا اليوم كما رحّب بالحضور والمُشاركين في هذا المؤتمر. وأشار في كلمته إلى أهميّة العلِم وفضْله، خاصّة في هذا الزّمان الذي يتميّز بسرعة التّطور العِلمي والتّقني فيه. كما أكّد الشّيخ حابس على أهميّة القراءة والمُطالعة، بالذات في المراحل المُبكرة للأطفال. أمّا الدّكتور سليم أبو جابر، رئيس القِسم والمُستشار الأكاديميّ للطلاب العرب في الكليّة، فقد شكر بدوره رئيس السلطة المحلّية، الشيخ حابس العطاونة، إدارة المركز الجماهيريّ على حُسن الاستقبال وكَرم الضّيافة والحفاوة التي حظيَ بها الحضور في بلدة حورة. كما أشار الدّكتور أبو جابر إلى أهميّة التميّز والتّفوق في الدراسة والعمل التّربويّ لِما فيه خير ومصلحة المجتمع عامّة. ولذلك، فإنّ القِسم يحرص كل عام على تكريم الطلاب والطالبات المُتفوّقين سواء كان ذلك في الدّراسة الأكاديميّة أم في حقل التطبيقات العمليّة والمبادرات التّربويّة. في ختام كلمته، قدّم الدّكتور أبو جابر شكره الجزيل لعريفتا المؤتمر الطالبتَيْن: بُثينه الأسد وخديجه الحسوس، إلى جانب المُرشدات والمرشدين التّربويين، الذين رافقوا الطلاب خلال هذا العام الدّراسيّ بتوجيهاتهم وإرشاداتهم في حقل التّطبيقات وفي ورشات العمل التّربويّة المختلفة في الكليّة وخصّ بالذّكر مُرشدي سنة ثالثة: الدّكتور يوسف العمور، الدّكتور سالم أبو عبّود، السيّدة نُهى حجاب- حسّونه، السيّدة مُنى العمور والسيّدة راضية النّباري. كما شكر طاقم مرشدي سنة ثانية وطلابهم على حضورهم ومُشاركتهم: الدّكتور شاهر المكّاوي، الدّكتور عيسى الفحل، الدّكتور عمر حجّوج، السيّد إسماعيل العثامين، السيّدة نعامة السيّد، السيّدة مريم الحمامدة، السيّدة ندى أبو غانم والسيّد موسى أبو غانم.
في الجلسة الأولى مِن هذا اليوم، تمّ تقدّيم وعرض تسعة مُبادرات ومشاريع مُختلفة ومُميّزة أمام الحضور، حيث تمّ ذلك بأساليب عصريّة ومُحوسبة ذات طابع تجديديّ فيه روح التّحدّي والتّجديد. أمّا في الجلسة الثّانية فقد استمع الحضور إلى مُحاضرة للدكتور عاطف أبو عجاج، مُدير عام شركة اقتصاديّة في النّقب بعنوان: "دَور المُبادرات والأعمال الرّياديّة في تنمية المجتمع: المجتمع البدويّ في النّقب نموذجًا". حيث تطرّق الدّكتور عاطف إلى أهميّة المبادرات المجتمعيّة والتّشجيع على الأخذ بها في المجتمع العربيّ في النّقب لتكون ثقافة مُجتمعيّة، خاصّة مِن قِبَل رجال الأعمال والمُبادرين الشّباب الطّموحين في هذا المجال. وقد أتى الدّكتور عاطف على عدّة أمثلة من هذه المُبادرات في المجتمع البدويّ مثل "وادي عنتّير" وغيره مِن المبادرات والمشاريع الاقتصاديّة الرّائدة في المجتمع العربيّ في النّقب".

منح دراسية من أهل الخير
أضاف البيان:" في نهاية هذا المؤتمر المُميّز، قدّم أهل الخير والعطاء مِن النّقب الأشمّ، مِنحًا دراسيّة للطالبات والطلاب الذين تميّزوا في عملهم التّربويّ وفي مبادراتهم ومشاريعهم التّربويّة خلال هذا العام الدّراسي. حيثُ قدّم رجُلا الأعمال السيّد صالح أبو حميد (أبو محمد)، والسيّد إسماعيل العمور (أبو محمد) مِنحًا دراسيّة بقيمة 9000 شيكل لتسعة طلاّب في القِسم، والذين عرضوا أمام الحضور مُبادراتهم ومشاريعهم المُميّزة لهذا العام. كما قدّمت إدارة القِسم وهيئة الإرشاد شهادات تميّز لهؤلاء الطلاّب.
في ختام هذا اليوم، شكر الدّكتور أبو جابر، باسمه وباسم هيئة الإرشاد في القِسم وباسم إدارة الكليّة، السيّد صالح أبو حميد والسيّد إسماعيل العمور على العطاء المتواصل والشّعور بالانتماء للمجتمع مِن خلال دعمهم غير المحدود لطلبة العِلم مِن طليّة أحفا في كل عام".         

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق