اغلاق

ميلانو وكورتينا دامبيتسو تستضيفان أولمبياد 2026 الشتوي

فازت مدينتا ميلانو وكورتينا دامبيتسو الإيطاليتان بحق استضافة دورة الألعاب الشتوية 2026 بعد تصويت أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية يوم الاثنين.


شعار عرض ميلانو وكورتنينا استضافة دورة الألعاب الشتوية عام 2026  (Photo by Robert Hradil/Getty Images)

 وحصل العرض الإيطالي على 47 صوتا من أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية مقابل 34 صوتا للعرض السويدي لاستضافة الدورة التي ستقام بعد سبع سنوات.
وأطلق فريق العرض الإيطالي العنان لفرحته عقب إعلان النتيجة من جانب توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية.
وقال ماتيو سالفيني نائب رئيس الوزراء الإيطالي "إنه انتصار لإيطاليا وللمستقبل والرياضة.
"نتقدم بالشكر لكل من وضعوا ثقتهم دون تردد خاصة البلديات والمناطق الإيطالية. ونبدي الأسف لكل من سلم الراية مبكرا.
"نتحدث عن مبلغ لا يقل عن خمسة مليارات (يورو) و20 ألف وظيفة بالإضافة إلى العديد من الطرق والمرافق الرياضية الجديدة. سنؤكد تفوقنا وسنظهر قدراتنا أمام العالم كله من خلال تنظيم الأولمبياد الشتوي".
والعرضان هما الوحيدان المتبقيان عقب انسحاب مدن سيون السويسرية وسابورو اليابانية وجراتس النمساوية وكالجاري الكندية من سباق الاستضافة وذلك بسبب التكلفة وحجم الدورة الأولمبية.
وكانت آخر مرة استضافت فيها إيطاليا دورة ألعاب أولمبية شتوية في 2006 في تورينو بينما استضافت كورتينا الأولمبياد الشتوي في 1956.
وقال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية عقب إعلان النتيجة "نقدم التهنئة إلى عرض ميلانو وكورتينا. يمكننا أن نتطلع إلى أولمبياد شتوي متميز ومستقر في واحدة من الدول العريقة في الرياضات الشتوية.
"الوعي والحماس اللذان أبداهما الجمهور الإيطالي إلى جانب الخبرة في الإدارة كلها عوامل قادرة على إيجاد أجواء مثالية لأفضل الرياضيين في العالم".
وتعد السويد من القوى التقليدية في الرياضات الشتوية واستضافت كذلك دورة الألعاب الصيفية في 1912.
وتفوق العرض الإيطالي على العرض السويدي بعد أن أظهر استطلاع رأي أجرته اللجنة الأولمبية الدولية مؤخرا أن أكثر من 80 في المئة من الإيطاليين يؤيدون استضافة بلادهم الألعاب الأولمبية في 2026 مقابل نسبة تزيد على 50 في المئة بقليل من السويديين دعمت العرض المشترك من مدينتي ستوكهولم وآر.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق