اغلاق

غضب في أوساط لجنة التنظيم في الطيبة ونية لهدم جدران غير مرخصة

اعرب مسؤولو التنظيم والبناء في بلدية الطيبة ، عن امتعاضهم الشديد ، لظاهرة قيام مواطنين ببناء غير مرخص بما في ذلك ، إقامة جدران غير قانونية في أماكن شتى في ،

ضواحي المدينة بما في ذلك قرب المنطقة الصناعية ، هناك تعتزم البلدية فتح شارع واسع يدخل الى الطيبة من المنطقة الصناعية .
وأضاف القائمون على لجنة التنظيم ان اللجنة سوف لا تتردد بالقيام بهدم الجدران غير القانونية بنفسها ، دون الانتظار لقرار من الجنة اللوائية في الرملة .
وألفتت اللجنة انتباه الجمهور إلى أن هنالك من المهندسين من يوحي للجمهور بان يبني بشكل غير قانوني وأن من يتضرر من مثل هذا الأمر أول ما يتضرر هم الأهالي الذين يبنون بإيعاز من مهندسين يتنصلون من المسؤولية لاحقا .
وعموما فقد شرعت لجنة التنظيم في الطيبة بهدم جدران أقيمت من غير ترخيص في الشارع المؤدي إلى المنطقة الصناعية وهي ستواصل هدم كل ما يبنى بشكل غير قانوني على وجه السرعة كما أكدت محافل لجنة التنظيم .

بيان صحفي من بلدية الطيبة
ومن ناحية اخرى أكدت مصادر مطلعة داخل بلدية الطيبة أن " البلدية تعمل جاهدة من أجل فرض النظام وتطبيق القانون والحفاظ على الملك العام ومنع أي سيطرة ،
أو دخول لأراضي الملك العام وإلى الشوارع ". 
وقد قامت البلدية اليوم ، بهدم كل ما يعيق تقدم مشروع شق وتعبيد الشارع المؤدي للمنطقة الصناعية، حيث كانت هناك جدران مبنية بشكل مخالف للقانون ، حيث هدمتها جرافات البلدية لمواصلة العمل وشق الشارع. 
المصدر نفسه أكد أن " البلدية قامت بهذه الخطوة من خلال فتح قنوات حوار مع الأهالي في المكان ، ايمانا منها بضرورة مواصلة الحفاظ على العلاقات الوطيدة والثقة بينها وبين المواطنين ، وقد لاقت تجاوبا ايجابيا من قبلهم، لكنها تؤكد أن المواطن مسبقا يجب أن لا يبني في أماكن عامة أو يدخل إليها في البناء لتوفير اللجوء للحديث وغيرها من اجراءات ومجهود يعيق فقط تقدم العمل ". 
وتابع المصدر في بلدية الطيبة قائلا: " البلدية من جهتها ستواصل فرض وتطبيق القانون دون هوادة ولن تتهاون مع أي تعدي على المال العام وأراضي الملك العام والشوارع أو السيطرة عليها في جميع أنحاء المدينة، لأنها تؤمن أن جودة الحياة لا تتوفر إلا بفرض النظام ".

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق