اغلاق

انتقال الابن إلى مسكن آخر ، هل فيه عقوق لأمّه؟

السؤال : زوجي وحيد والدته، ولديها بيتان، نسكن في أحدهما، ولديها مشروع في الآخر، وهي تخرج من الفجر حتى العاشرة ليلًا،

 
الصورة للتوضيح فقط ، iStock-KatarzynaBialasiewicz

 

وتأتي للمبيت معنا فقط، والبيت ضاق بنا، وبالأولاد، فطلبنا منها أن نبيعه، ونشتري بيتًا أكبر، وهي لا تعلن رفضها، ولكنها تماطل؛ عنادًا لي، فبيني وبينها مشاكل كثيرة، وقد فوّضت أمري فيها لربنا، وابنها شاهد؛ نظرًا لغيرتها الشديدة عليه، ولا توجد أية علاقة بيني وبينها؛ تجنبًا للمشاكل.
وطلبت من زوجي أن نتوسع، ونأخذ مكانًا أوسع بالإيجار، ولديَّ مال، لكن زوجي يرفض، ويخاف من ثورتها جدًّا، وصحتها -والحمد لله- جيدة جدًّا، وسنسكن في نفس الحي، ووقعت في حيرة من الأمر؛ خوفًا وابتغاء مرضات الله، فهل أكون ظالمة لها، أم إني أظلم أولادي؟ علمًا أن من يعرفنا يقول: إنها تريد الإذلال، لا أكثر.

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: فلا حرج على زوجك في الانتقال إلى مسكن آخر، وليس في ذلك ظلم لأمّه، أو عقوق لها، لكن عليه أن يداوم على برّها، والإحسان إليها، ويحذر من الإساءة إليها، أو التقصير في حقها، فإنّ حقها عليه عظيم.
ونصيحتنا لك أن تعينيه على برّها، وإحسانه إليها، كما ننصحك أن تصبري عليها، وتحسني الظن بها، وتتجاوزي عن هفواتها.
واعلمي أنّ مقابلة السيئة بالحسنة مما يجلب المودة، ويقي شر نزغات الشيطان، قال تعالى: وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ [فصلت:34].
والله أعلم.

ملاحظة : نرجو من جميع الاخوة المعقبين عدم نشر ايميلاتهم في الزاوية الدينية وسيحذف أي تعقيب يشتمل على ايميل، كذلك نرجو ان تكون المقالات مختصرة قدر الامكان وليس دراسات مطولة.هذه الزاوية هدفها خدمة اهلنا ومجتمعنا من خلال الكلمة الهادفة الخاطرة المفيدة. نلفت الانتباه انه في حال تم نقل مادة عن مصادر اخرى دون علم المصدر ينبغي ابلاغنا في موقع بانيت كي نزيل المادة فورا.

لإرسال مواد للزاوية دنيا ودين، إرسالها عبر البريد الالكتروني [email protected]

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق