اغلاق

مثقفون فلسطينيون : ندعم مؤتمر حزب الوحدة الشعبية واسعد غانم

صدر بيان، اليوم الخميس، "لمثقفين فلسطينيين دعما لمؤتمر حزب الوحدة الشعبية المنعقد السبت القريب في شفاعمرو". وجاء في البيان الموجه الى


بروفيسور اسعد غانم

"مؤتمر حزب الوحدة الشعبية في شفا عمرو،
إلى الصديق اسعد غانم
نتابع باهتمام التطورات السياسية التي دفعتكم إلى المبادرة لتوليد حركة سياسية جديدة للمجتمع الفلسطيني في 48، ونرى فيها جزءاً من مبادرات تنشأ في مختلف مجتمعات شعبنا في فلسطين التاريخية، وبلدان اللجوء والشتات، في محاولة لانتشال حركتنا الوطنية من حال الجمود والتآكل التي باتت تعتريها، وإعادة الاعتبار لها كحركة تعبر عن الشعب، وليس عن مجرد كيانات سياسية مغلقة، تضع مصالحها الحزبية فوق مصالح المجتمع، وفوق قضيته الوطنية، وهو ما تمثل مؤخرا في اخفاق محاولات تشكيل قائمة مشتركة، ناهيكم عن الإخفاق في تطويرها بحيث تصبح قائمة تعبر عن الشعب كله وليس فقط عن القوى الحزبية السائدة.
إننا إذ نتمنى لكم النجاح، إن كقوة ضغط، أو كحركة سياسية ناشئة، في مسعاكم تشكيل قائمة وطنية مشتركة، وأيضا في تشكيل جسم سياسي تمثيلي للفلسطينيين في 48، فإننا نؤكد، أولاً، بأن أية محاولة لإعادة بناء الوضع الفلسطيني تفترض الانطلاق من وحدة شعب فلسطين ووحدة قضيته وروايته وهويته، وتاليا لذلك وحدة حركته الوطنية، مع اعتبار خصوصيات كل تجمع، مع التأكيد أن قضية فلسطين نشأت في 1948 نتيجة النكبة وتشريد الجزء الأكبر من شعبنا، وليس بنتيجة حرب 1967 فقط. ثانيا، تصحيح الخطأ التاريخي المتمثل باستبعاد فلسطينيي 48 من منظمة التحرير الفلسطينية، وذلك باعتبار هذا الجزء الغالي من شعبنا ضمن إطارات المنظمة، في إطار إعادة بنائها على قواعد وطنية ومؤسسية وتمثيلية وديمقراطية. ثالثا، الأخذ في الاعتبار أن العمل في الكنيست هو وسيلة لتعزيز المكانة الحقوقية للفلسطينيين في إسرائيل، ومنبر للدفاع عن الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، وأن الدفاع عن حقوق شعبنا يتطلب تشكيل كيان سياسي جمعي، أو برلمان، لفلسطينيي 48، يعبر عن هويتهم الوطنية وعن كونهم جزءا من شعب أكبر، ويكون جزءا من المجلس الوطني الفلسطيني.
إننا ونحن نخاطبكم، نحيي من خلالكم كل القوى السياسية والمدنية الحية التي تشتغل للدفاع عن مصالح شعبنا، وتنظيمه، وتعزيز صموده، وصيانة هويته الوطنية، وندعوها إلى بذل الجهود المخلصة لتوليد قائمة وطنية تستطيع الاستحواذ على ثقة شعبنا، وتنظيم طاقاته، وقيادة كفاحه ضد الاستعمارية الاستيطانية العنصرية الإسرائيلية.
شعب واحد..قضية واحدة.."
 
التوقيع
 ماجد كيالي ـ خالد الحروب ـ خالد عيسى ـ مصطفى الولي ـ يوسف سلامة ـ جابر سليمان ـ عبد الحميد صيام ـ عماد رشدان ـ رائد جبر ـ أحمد الشنطي ـ أسامة حميد ـ عوني المشني ـ يوسف سعيد ـ بسام درويش ـ سامر راشد ـ عبد الهادي العجله ـ خليل ذياب ـ معتصم حياتلة ـ سماء أبو شرار ـ عبده الأسدي ـ فرحان السعدي ـ مروان عنبتاوي ـ عبد الكريم حلاسة ـ ناجي القدسي ـ يحيى العطاري ـ طلعت شاكر دحلان ـ رزق المزعنن ـ عبد القادر خيشي ـ نبيل ابراهيم ـ زاهر هواش - عيسى الشعيبي - مصطفى ابو هنود - نوال ابو حامد- طلال ابو ركبة - فداء سلطان - تيسير الخطيب - حيدر عرض الله - مهيب البرغوتي - نضال وجيه جبر - اسمهان شريح - فوزي السهلي - جميل سامي - حسام ابو حامد - حمد غضباني ـ عماد الجيباوي ـ مصطفى هواش- لميس نجار- زكريا عبد الله - سامي حسن - باسمك بطاط- محمد ابراهيم - محمود خزام - نبيل المجلي - ناصر عليوة - زاهر كيالي - ـ

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق