اغلاق

جمعية نسيجنا تحتفي بالدكتور هاني صباغ من الناصرة

إحتفت جمعية نسيجنا مساء الجمعة 19/7/2019 بابن الناصرة الدكتور هاني الصباغ ، وكتابه القيم الثري "الشعر الفلسطيني في الداخل بعد النكبة "،


تصوير زياد الظاهر

كما استضافت ابن الناصرة البروفيسور جورج قنازع ، في أمسية مميّزة راقية ، تولت عرافتها الناشطة الثقافية خالدية أبو جبل ( طرعان ) والتي بدورها رحبت بالحضور وضيوف الامسية ، والتي اعتبرتها أمسية نصراوية مُشرفة إعتزازا بقامات ترفع جبين الناصرة عاليا ، وقرأت على الحضور بعضا من شعر الشاعر جمال قعوار ، ونبذة قصيرة عن مسيرة البروفيسور جورج قنازع العلمية والمهنية ، والذي قام بدوره بالحديث عن المؤلف هاني الصباغ وكتابه من خلال مداخلة قيمة ، أضاء فيها على جوانب عدة في الكتاب ، وأثار الكثير من التساؤلات
الى أي مدى يعكس الشعر الفلسطيني التاريخ الفلسطيني ؟
وأيهما اكثر إتقانا في تقل التاريخ الشعر أم القصة والرواية ؟
وقال أن الشعر الفلسطيني بعد النكبة بدأ بدوافع سياسية وطنية بحته ، حيث تحدث عن التهجير ، وحق اللاجئين في العودة .
كما وأشار البروفيسور لاهمية الكتاب الذي أعطى لكثير من الشعراء حقهم وهم اللذين لم يأخذوا حقهم على الساحة الادبية ، وأشار لبعض الشعراء اللذين لم يأخذوا حقهم لا على الساحة الادبية ولا في الكتاب .
أما د هاني الصباغ ، والذي نجزل له كل التقدير على المجهود الكبير الذي قام به لإيصال مثل هذا الكتاب ليبقى شاهدا على مرحلة زمنية هي الاهم في تاريخ بلادنا - فقد قرأ على الحضور نصوصا شعرية جميلة بحس شاعري لافت ومرهف ، أسهب في الشرح وإعطاء الأمثلة عن الشعر الجميل النابع من المشاعر والقلب والذي يصيب القارئ بالدهشة ،
والشعر المنظوم بإتقان ، لكنه يفتقر للشعر والمشاعر .
أمسية عبارة عن وجبة ثقافية غنية ، شكرت الناشطة الثقافية في نهايتها جمعية نسيجنا ، ممثلة بمديرتها السيدة فيوليت خوري وابنتها الممثلة المسرحية فاتن خوري وجميع أعضاء الجمعية ،على مثل هذه المبادرات ، وشكرت الحضور وضيفيّ الامسية بإسم جمعية نسيجنا ، متمنية لهما دوام الصحة والعطاء .
( خالدية أبو جبل ) 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق