اغلاق

‘ ربّوا ولادكوا ابني راح ضحيّة العنف ‘ - والد القتيل الشاب بشار حكروش يتحدّث بحسرة

بقلب يتمزّق حرقة ولوعة على فقدان فلذة كبده ، قال خالد حكروش ، والد الشاب المرحوم القتيل بشار حكروش بحسرة وأسى ، لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ،
Loading the player...

موجها خطابه للأهل بالقول : " ربّوا ولادكوا ، ابني راح ضحيّة العنف ".
كانت هذه هي الرسالة التي يُريد الوالد الثاكل ان يُوجهها للأهل . كان حازما وواضحا بها . لم يقل أكثر من ذلك في الوقت الذي كان يستعد لدفن ابنه الغالي.
وكان المرحوم بشار ، شاب بعمر الورد ، قد قضى بالامس ، بحادث قتل ، وقع بمصنع في كريات شمونة ، حيث كان يعمل .

" كل يوم مصيبة جديدة "
اسماعيل حكروش ، عم المرحوم بشار حكروش ، قال في حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " كل يوم يوجد مصيبة جديدة وجريمة قتل جديدة ، ولا نعرف الى متى سيستمر هذا الوضع " .
وعن المرحوم بشار ،  قال : " بشار أنهى تعليمه الثانوي هذه السنة ، وأراد أن يعمل لبعض الوقت ، كان هادئا ومؤدبا  لا يتدخل بأحد ويقضي أغلب وقته في البيت . اسالوا عنه أصحابه واسألوا في كل المدرسة الثانوية ".

أمّا الشاب مجد حكروش ابن عم المرحوم بشار حكروش وصديقه أيضا ، فقال عن المرحوم في حديثه لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما: " المرحوم بشار كان من خيرة شباب البلدة ، كان يجري وراء لقمة العيش  " . وأضاف : " كانت تربط  بشار علاقة جيدة مع الجميع وتخرّج من الثانوية واراد ان يتعلم موضوع لا تصميم " .
وأنهى حديثه بألم وحزن : " كان المرحوم بشار صديقي وكنت دائما معه ولا أستوعب أنه رحل "



المرحوم الشاب بشار خالد حكروش - صور من العائلة


تصوير الشرطة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق