اغلاق

توقف عن التنفس ونزفت أنفه.. إنقاذ رضيع من الموت بنزلة برد

عاد طفل رضيع يدعى تيدي همنغواي للحياة، بعدما توقف عن التنفس لمدة 15 دقيقة، بسبب إصابته بـ”نزلة برد”، أدت لحدوث نزيف في أنفه واختناقه وعرضته لسكتة قلبية.

 
الصورة للتوضيح فقط iStock-CokaPoka

ووفقا لصحيفة “ميرور” البريطانية، فإن والدة تيدي وتدعى لورين، لم تلاحظ أن هناك شيء خاطئ في طريقة تنفس ابنها، إلا بعد أن نزف أنفه بسبب إصابته بالبرد، مما جعله يختنق ويتوقف عن التنفس، وانتقل إلى مرحلة السكتة القلبية، كل ذلك عندما كان عمره 4 أسابيع فقط.
وتحولت بشرة الرضيع للون الرمادي، وأصبحت شفتيه زرقاء اللون أثناء وجوده بين ذراعي أمه البالغة من العمر 27 عامًا، وقد هرعت به إلى المستشفى، وهناك أنقذه المسعفون من الموت.
وقال والد تيجي ويدعى “آدم”، ويبلغ من العمر 31 عامًا: “الأطباء حذرونا من أن تيدي قد يعاني من تلف في الدماغ في الأيام المقبلة بسبب توقف التنفس، ولكنه الآن أصبح يبلغ من العمر 10 أشهر ويعيش سعيدًا”.
وأضافت لورين: “أتذكر ابني والدم ينزف من أنفه وشفتيه الزرقاء، ووجهه الرمادي، والأطباء ينقذونه بينما أنا أسألهم عما إذا كان يتنفس ولا أحد يجيبني، كان الأطباء يمتصون الدم والمخاط من حلقه حتى بدأ في التنفس مرة أخرى”.
واستكملت: “أعتقد أن الكثير من الآباء لا يدركون ما يمكن أن تفعله نزلة البرد البسيطة في الأطفال الصغار”.
وتابعت الأم: “تيدي كان في السيارة وعندما حاولت إخراجه لاحظت الدماء على شفتيه فهربت به إلى المدرسة حيث كنت في طريقي لأخذ أطفالي منها، وهناك قام اثنين من المدرسين بالضغط على صدره في محاولة لإنقاذه، ولكنهما لم يتمكنا من ذلك، فهرعت به إلى أقرب مستشفى وهناك أخبروني بأنه يعاني من التهاب بالأنف تسببت فيه نزلة البرد ما جعله يختنق ثم تعرض لسكتة قلبية”.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق