اغلاق

الأرض تنتظر انفجارا نوويا مدمرا بسبب OK 2019

رصد علماء فلكيون، اقتراب كويكب من الأرض، قد يتسبب حال اصطدامه بها، في أضرار مدمرة، تشبه ما يمكن أن ينجم عن انفجار قنبلة نووية متطورة.

 
الصورة للتوضيح فقط iStock-guvendemir

وأوضح الخبراء أن الكويكب، الذي أطلقوا عليه اسم ok 2019، يتراوح قطره بين 199، و428 قدمًا، على مسافة قريبة جدًا من الأرض، تصل لنحو 70 ألف كيلومتر فقط.
وأكد البروفيسور مايكل براون، من كلية الفيزياء، بجامعة موناش الأسترالية، أن الكوكب “ok 2019″، قريب بشكل مدهش، لذا فإنه في حال اصطدم بالأرض فسيؤدي لانفجار مشابه لانفجار قنبلة نووية على حد وصفه.
وأعرب عالم الفلك آلان دوفي، من جامعة سوينبرن الأسترالية، عن خوفه الشديد من خطورة هذا الكويكب، وحجم الدمار الذي سيخلفه، موضحًا أنه قد يخلف خسائر تتجاوز 30 ضعف ما سببته القنبلة الذرية، التي ألقيت على هيروشيما اليابانية، خلال الحرب العالمية الثانية، في منتصف أربعينيات القرن العشرين.
وسبق لهذا الكويكب، أن مر قرب الأرض لكنه، لم يكن قريبًا بهذه المسافة، حيث شوهد في أوائل فبراير 2017، فيما حذرت وكالة الفضاء الأمريكية، “ناسا”، من هذا الكويكب الذي يعد واحدًا من 4 كويكبات قريبة من الأرض، واعتبرته الأخطر لحجمه الكبير وقرب مسافته.
وترى “ناسا” أن الكويكب “ok 2019″، لن يكون الوحيد الذي يهدد الأرض، بل هو واحد من بين 165 كوكيبًا، تهدد جميعها الأرض، حتى عام 2116!

 

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق