اغلاق

نصائح لمواجهة إصابة طفلك بالتهابات الحفاض

الأطفال الصغار يكونون عرضة للإصابة بالتهابات الحفاض، وهي التهابات تحدث للجلد نتيجة البيئة الرطبة التي تتوفّر بفعل امتلاء الحفاض بالسوائل،


الصورة للتوضيح فقط-تصوير:iStock-SolStock

وتظهر في صورة احمرار الجلد وتورّمه، قد تظهر أيضاً القشور أو البثور، وتتفاقم هذه الالتهابات سريعاً لتمتد إلى منطقة البطن والظهر مسبّبة تقرّحات وآلام للطفل يصعب معها النوم أو الرضاعة، لهذا فإن علاج التهابات الحفاض يكون ضرورياً وسريعاً، وهو عبارة عن أنواع من الكريمات المضادة للالتهابات، التي تعمل على تهدئة الجلد والتئام الجروح وعلاج الالتهابات، وهي متوفرة في الصيدليات، وإن كان ينصح باستشارة الطبيب أولاً للحصول على أفضل منتج مناسب لطفلك.
 
وبما أن الوقاية أفضل من العلاج، إليكِ بعض النصائح التي تحمي طفلك من التهابات الحفاض:
 
اختاري نوعاً جيداً من الحفاضات.
 
احرصي على تغيير الحفاض لطفلك فور امتلائه، ولا تتركيه ملامساً لجلد طفلك وهو معبّأ بالسوائل حتى لا يسبّب ترقّق الجلد وإصابته بالالتهابات.
 
عند تغيير الحفاض يجب شطف جلد الطفل جيداً، وتجفيفه جيداً أيضاً قبل ارتداء الحفاض النظيف.
 
تجنّبي استخدام المناديل المبلّلة في تنظيف بشرة طفلك، حيث تحتوي على الكحول والمواد الكيميائية التي تساعد على تهيج بشرة الطفل، استخدمي المياه الفاترة كما سبق أن ذكرنا، ولا تستخدمي المناديل المبلّلة إلا للضرورة (في حالة السفر أو الخروج من المنزل).
 
عند إصابة طفلك بالإسهال، احرصي على تغيير الحفاض كثيراً وبسرعة، حيث أن الإسهال أحد أكثر العوامل التي تؤدي إلى إصابة الطفل بالتهابات الحفاض.
 

 

 

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق