اغلاق

العثور على بقايا أكبر مذبحة أطفال في تاريخ بيرو القديمة

في اكتشاف مذهل، تمكن علماء الآثاء من العثور على بقايا أكبر مذبحة للأطفال تم التضحية بهم في بيرو القديمة، بحسب ما أفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.


صورة للتوضيح فقط تصوير : TheaDesign

وتقول الصحيفة، إن العلماء عثروا على المقبرة في منطقة هوانتشاكو في شمال العاصمة ليما في بيرو، وتتراوح أعمار الضحايا بين 4 و14 عامًا، ويعتقد أنهم قتلوا لوقف سوء الأحوال الجوية، حيث عثر عليهم جميعاً وهم يواجهون البحر.
وعثر علماء الآثار على رفات أكثر من 227 طفلاً في موقع الحفر، وكان ذلك لاسترضاء الآلهة الخرافية بعد مواجهتهم ظاهرة تسمى “النينو”، وقد بدأ الصيادون في القرن التاسع عشر استخدام المصطلح عندما لاحظوا ارتفاع درجة حرارة الماء في وقت محدد من العام.
وتتعلق ظاهرة النينو بارتفاع درجة حرارة الماء بشكل غير اعتيادي في المحيط الهادئ، مما يؤثر على الصيد والطقس.
الجدير بالذكر أن بقايا الأطفال الذين عثر عليهم على شاطئ البحر، جزء من حضارة تشيمو التي اختفت عام 1475.

 

 

لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق