اغلاق

للأمّهات: هكذا تستَعْدِدن للموسم الدراسي الجديد

مع اقتراب الموسم الدراسي الجديد تنشغل الأمهات بالتحضير له، ما بين شراء مستلزمات المدارس، تجهيز خطة لأنشطة ما بعد المدرسة، وجدول المذاكرة،


الصورة للتوضيح فقط-تصوير: iStock-gpointstudio

وتنظيم روتين النوم، وبين كل هذا، التخطيط للحصول على وقت خاص بين جدول اليوم المزدحم.
وفي مقابلة مع الأنفلونسر الشهيرة لمى عالم، وهي ستايلست وأم لطفلين توأم، ولديها ما يقرب من 200 ألف متابع على حساب الانستغرام الخاص بها، حصلنا على نصائح لمى للأمهات للاستعداد للعام الدراسي الجديد..

ما هي نصائحك للأمهات للاستعداد بسرعة لموسم المدارس؟
من أهم النصائح التهيئة النفسية للطفل ودعمه إيجابياً، خصوصاً إن كانت المرة الأولى التي يذهب فيها إلى المدرسة، إضافة إلى التهيئة الجسدية كتعويد الطفل على النوم المبكر قبل فترة من المدرسة، كي لا يصيبه الإجهاد والتوتر من الاستيقاظ المبكر، ويُفضّل أن يختار الطفل مستلزمات المدرسة بنفسه، كي يصبح لديه نوع من الحماسة، وعلى العموم فإن العودة إلى المدارس هي الأروع في دبي مع أفضل العروض والمنتجات المتنوعة في كافة مراكز التسوق.
حيث يقدّم إروبوستال تشكيلة جديدة تضم 13 حقيبة ظهر أنيقة، وتبدأ أسعار هذه الحقائب من 129 درهماً، كما يقدم أكسسورايز حقيبة توتي مجانية عند التسوّق بقيمة 200 درهم، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من العروض الترويجية التي تتوفر في إطار حملة العودة إلى المدارس.

مع العودة إلى المدرسة، كيف يمكن للأمهات تنظيم يومهن بنحو مفيد لهن ولأطفالهن؟
كَوْني أمّاً غير عاملة، أنصح الأمهات غير العاملات بتكريس بعض النشاطات الاجتماعية والذهاب لممارسة الرياضة في الصباح الباكر بعد ذهاب الأولاد إلى المدرسة، إضافة إلى تنفيذ أعمال المنزل والطهو ليتسنّى لها التفرّغ للأولاد عند عودتهم ومتابعة واجباتهم المدرسية وقضاء وقت معهم، وربما ممارسة أنشطة مسلّية لهم.

كيف يمكن الموازنة ما بين الدراسة وبين التمارين والأنشطة المختلفة؟
تنظيم الوقت هو العامل الأهم، حيث من الواجب تحديد وقت لممارسة الرياضة البدنية على الخصوص لتطوير نمو الطفل وتفريغ طاقاته، وكذلك يمكن استغلال فترة نهاية الأسبوع لممارسة المزيد من هذه الأنشطة.

هل يجب أن تخصص الأم وقتاً لنفسها خلال اليوم الدراسي؟ وكيف يمكن أن تفعل ذلك؟
من المهم جداً أن تكرّس الأم وقتاً لنفسها كي تشعر ببعض الحرية والخصوصية بعد أوقات العمل، حيث إنه إلى جانب العمل وممارسة الرياضة الصباحية يمكنها الذهاب إلى التسوق بمفردها وممارسة بعض الأنشطة التي لن تتمكّن من تنفيذها مع الأطفال، إضافة إلى إنجاز بعض المهام المؤجَّلة كموعد طبيب أو معاملات شخصية، هذا كله ينعكس إيجاباً على الأم وعلى تحمّلها مسؤوليات وأعباء المنزل في الوقت الباقي من اليوم.

ما هي أفضل الأفكار لقضاء عطلة نهاية الأسبوع؟
التعرّف إلى أماكن جديدة، وممارسة الرياضات المختلفة كالسباحة والبولينغ وركوب الخيل، والذهاب في نزهة إلى الحدائق بصحبة الأصدقاء، وتجربة ألعاب ومدن ملاهٍ جديدة، بالإضافة إلى اكتشاف مطاعم، واليوم هناك أيضاً العديد من صالات السينما للأطفال حيث يمكن مشاهدة الأفلام المتنوعة بصحبتهم.
كذلك يمكن زيارة مراكز التسوق في دبي و التمتع مع الأطفال بمغامرة شيّقة داخل سوق باص المدرسة في دبي مول، حيث يمكنهم الحصول على المستلزمات المدرسية، ومنحهم الفرصة للاستمتاع بمجموعة متنوعة من الأنشطة الإبداعية والترفيهية، ويمكن أيضاً زيارة غاليري لافاييت في دبي مول الذي يقدّم مجموعة من الأنشطة التفاعلية خلال موسم العودة إلى المدارس، بما في ذلك فرصة مجانية لتزيين حقيبة الظهر من "سبراي غراوند".

هل تؤمنين بنظام المكافأة للطفل؟ أي إغراؤه بهدية إن أنهى مذاكرة دروسه أو حصل على تقدير مرتفع؟
نعم أؤمن بنظام المكافأة ولكن ينبغي أن تكون مناسبة لعمر الأطفال وفي المراحل التعليمية المبكرة جداً وعلى المدى القصير، أما بعد ذلك فأظنّ أن الدافعية هي الأفضل لتحقيق الأهداف التعليمية، وعندها على الأهل تشجيع الأبناء على الإنجاز والاستقلال والاعتماد على الذات وإدراك أهمية النجاح والتفوق.

كيف يمكن وضع روتين جيد للنوم؟
يُفضّل تحديد موعد ثابت للذهاب إلى النوم بعد مساعدتهم على تنظيف أسنانهم، وقراءة قصة ما قبل النوم، وإغلاق التلفزيون قبل ساعة من موعد الذهاب إلى النوم، وربما أخذ حمام دافئ، والذهاب إلى الحمام، وارتداء ملابس النوم، وخفض إضاءة المكان، وذلك كلّه لتطوير عادات النوم الصحية، ومساعدة الطفل على أخذ القيلولة باكراً لا في وقت متأخر من المساء كي لا يصعب استرساله في النوم ليلاً.
بالنسبة إلى اللانش بوكس (صندوق الغداء)، هل تظنين أن على الأم منح الطفل فرصة الاختيار بين الأطعمة المفضّلة، أو اختيارها بنفسها لتكون وجبة متوازنة ومفيدة؟
من الممكن أن يكون تنظيم اللانش بوكس مزيجاً بين الخيارين، حيث تحرص الأم على توفير الطعام المفضّل للطفل مع تحضير وجبات متوازنة بأسلوب محبّب وتنسيق الوجبات بطريقة جميلة لكي يرغب الطفل في تناول الأطعمة المفيدة في الوقت ذاته.
 

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق