اغلاق

أهال من الناصرة والمنطقة :‘ على النواب العرب معالجة قضايانا الملحة أولا‘

انتخابات الكنيست الثانية على الأبواب ، فهل سيصوت المواطن العربي للقائمة المشتركة ، وما هي المواضيع الملحة لحلها وماذا يطلب الناس من اعضاء الكنيست للعرب ؟ ، للإجابة


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

على هذه الأسئلة ، التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما بعدد من اهالي الناصرة وضواحيها وعادت لنا بالتقرير التالي ...

" القضايا الملحة هي الارض والمسكن، الدراسة وتصليح الشوارع "
السيدة رنين ابو ريا قالت لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " اولا ، الانتخابات تسفر عن انتخاب الشخص المناسب لمساعدة الناس والمجتمع بكل احتياجاتهم ، وهي فترة ديمقراطية ينتخب فيها شخص يوكل عن مجموعة معينة من الناس تؤمن بمبادئه وافكاره لينميها ويحررها في مجتمع زاد به عطش التغير ، اما اليوم فقط اشعر ان كل منتخب يجري وراء مصلحته الشخصية .
أما القضايا التي ارى انها ملحة فهي الارض والمسكن، الدراسة وتصليح الشوارع وميزانيات للتقدم . اعضاء الكنيست العرب كثيرا ما يخطئون والذي يتحمل خطأهم هم الناس، وانا اتوقع انهم تعلموا من اخطاء الماضي .
اما عن نفسي فانا لم اعد اثق بالنواب واعضاء الكنيست وسأقاطع الانتخابات . ونصيحتي لاعضاء الكنيست ان يعتبروا ويقدروا كل صوت يذهب لهم بأمل الجمهور بالتغيير والتحسن لا لكسب الاصوات والجلوس على الكرسي فقط " .

" إذا بقي الوضع الحالي على ما هو عليه فإن نسبة التصويت ستكون منخفضة "
من جانبه ، أوضح باسل دراوشة لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " القضايا الملحة التي يجب أن يعمل عليها اعضاء الكنيست هي قضايا العنف المسشتري في الوسط العربي ، وهي ظاهرة خطيرة اخذة بالازدياد بشكل ملحوظ وخطير ، ولغاية اليوم لم نسمع عن خطة او دراسة جدية لأسبابها وأساليب علاجها وهي بحاجة لبرنامج وخطة مدروسة من أجل محاولة التخفيف منها والحد منها .
قضايا الارض والمسكن والخرائط الهيكلية في البلدات العربية والتي تعاني من أزمة سكن خانقة، قضايا إقامة المناطق الصناعية وتوسيع المناطق الصناعية وجلب مستثمرين للوسط العربي وإيجاد اماكن عمل وفرص تشغيل واستيعاب الاكاديميين العرب في كافة المجالات وفي كافة المكاتب الحكومية" .
واضاف : " الجمهور العربي ذاكرته قصيرة وهو جمهور طيب ويدرك تماما أنه لا توجد العديد من الخيارات أمامه، فإذا خرج للتصويت ستصوت الغالبية للقائمة المشتركة، وقسم آخر لحركة كرامة ومساواة وحزب الوحدة الشعبية، وبالتالي يتوجب على الأحزاب العمل الجاد المكثف لإقناع المواطنين العرب بالخروج للتصويت لانه لغاية اليوم لا نرى مشهدا انتخابيا في بلداننا العربية ، وبالتالي إذا بقي الوضع الحالي على ما هو عليه فإن نسبة التصويت ستكون منخفضة" .
واردف قائلا : " اتوقع حصول القائمة المشتركة على 10 مقاعد في الوضع الراهن ، واذا نجحت بإقناع المواطنين العرب للخروج لصناديق الاقتراع ستحصل على مقعد اضافي أو حتى مقعدين ، وذلك مربوط بالية عمل القائمة المشتركة .
الأحزاب اليهودية ستحافظ على قوتها بالشارع العربي مع اعتقادي انها ستخسر الاف الأصوات وخاصة من مصوتي ميرتس الذين لا يريدون منح أصواتهم لايهود براك" .
وتابع بالقول :" نصيحتي لاعضاء الكنيست العرب انه يجب تكثيف العمل على زيادة نسبة التصويت في الانتخابات البرلمانية المقبلة ، وذلك خلال الفترة المتبقية ووضع قضايا المواطنين العرب في الداخل في سلم الاهتمامات والعمل بشكل جماعي والاستعانة وتأسيس أطر مهنية لدراسة ومتابعة كل القضايا المتعلقة بالوسط العربي، ليكون عملا مهنيا مدروسا الأمر الذي يؤدي إلي نتائج أفضل " .

" اعضاء الكنيست لم يتعلموا من اخطائهم السابقة في الانتخابات "
وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع السيدة عزة زعبي ، قالت : " القضايا الملحة هي العنف المستشري في مجتمعنا العربي ، حيث يجب على اعضاء الكنيست العرب وضع خطة جدية ومحكمة لانهاء هذه الآفة المستشرية في مجتمعنا .  بالنسبة للمجتمع العربي لديه العديد من التساؤلات حول اعضاء الكنيست واتوقع انه لم ينس ما حصل في الانتخابات الاولى .  وحسب رأيي ان اعضاء الكنيست لم يتعلموا من اخطائهم السابقة في الانتخابات .
انا شخصيا لن ادلي بصوتي لانني لم اعد اثق بالنواب العرب ، وحسب وجهة نظري ان معظم الوسط العربي سيدلي بصوته للقائمة المشتركة او يمتنع عن التصويت ونسبة قليلة ستصوت للاحزاب اليهودية" .
وختم بالقول :" نصيحتي لاعضاء الكنيست ان لا يتشاجروا على المقاعد بل يخططوا لكيفية حل مشاكل الوسط العربي وانهاء العنف وايجاد طرق جديدة لحل المشاكل " .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق