اغلاق

رئيس بلدية قلنسوة لمدراء المدارس:‘كل من يُخالف تعليماتي بشأن تعيين المعلمين سأغلق مدرسته بالحال‘

انتشرت في الساعات الأخيرة، صورة عن رسالة منسوبة لرئيس بلدية قلنسوة الشيخ عبد الباسط سلامة، موجهة لمدراء ومديرات المدارس في مدينة قلنسوة.


عبد الباسط - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


وجاء في الرسالة المكتوبة باللغة العبرية : " الى حضرات مدراء المدارس والمؤسسات التعليمية في قلنسوة. تحية طيبة مع تمنياتي بافتتاح عام دراسي ناجح، ممتع ومثمر. أنا رئيس بلدية قلنسوة، أتوجه اليكم، من دافع صلاحيتي كرئيس للبلدية، ومن دافع التزامي الشخصي لبلدي ولسكان المدينة وللطلاب وأهاليهم، وأطلب منكم عدم استيعاب أي معلم جديد من خارج سكان المدينة، للعمل في المؤسسات التعليمية في قلنسوة للسنة الدراسية الجديدة ".
وتابع سلامة قائلا : " أود أن أوضح ان كل مؤسسة تعليمية ستعمل بشكل مخالف لتعليماتي هذه ، سأعمل على اغلاقها بشكل فوري والسنة الدراسية فيها لن تفتتح ".

" رسالة موجهة لوزارة التعليم وللمفتشين فيها "
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما توجه لرئيس بلدية قلنسوة الشيخ عبد الباسط سلامة، واستفسر منه عن الدوافع التي وقفت خلف توجيه هذه الرسالة، حيث قال : " الرسالة التي حصلتم على نسخة عنها ليست موجهة ضد أخوتنا أو أخواتنا من أبناء البلدات العربية المجاورة، فكلنا أهل وكلنا أبناء شعب واحد، انما هي رسالة موجهة لوزارة التعليم وللمفتشين فيها بالدرجة الأولى والأخيرة ".
وتابع عبد الباسط سلامة يقول : " ليست لدينا مشكلة ان يتم تعيين أي من المعلمين أو المعلمات من اخواننا من خارج قلنسوة، لكن لا يعقل أن يتم تعيين معلمات من خارج المدينة، بينما لدينا معلمات من قلنسوة يعملن منذ 12 و 13 و 14 سنة في اللد والرملة ويافا وفي النقب حتى. هذا أمر لا يمكن أن يكون مقبولا ".
واسترسل عبد الباسط سلامة قائلا : " حان الوقت أن نضع حدا للتلاعب بقضية الأولويات في نقل المعلمين والمعلمات، فالمعادلة التي يتحدثون عنها في وزارة التعليم يتم التلاعب فيها، وقد حان الوقت لأن تكون الأولوية في كل بلد لأبنائها بالدرجة الأولى ".
وخلص عبد الباسط سلامة للقول : "يجب أن ننوه الى أن رسالتي تتطرق الى التعيينات الجديدة، ولا أقصد فيها لا سمح الله طرد معلمات من خارج المدينة اللواتي تم تعيينهن منذ سنوات فهن بناتنا ومرحب بهن بيننا ، ومعركتنا ليست ضد اخوتنا من الطيبة، الطيرة ، زيمر وغيرها، انما هي ضد وزارة التعليم " .

تعقيب وزارة التعليم على الموضوع
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما يعكف على الحصول على تعقيب من الناطق بلسان وزارة التعليم على رسالة رئيس بلدية قلنسوة وأقواله الواردة في الخبر أعلاه . في حال وصول التعقيب من طرف وزارة التعليم على الموضوع لموقع بانيت وصحيفة بانوراما سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة.


صورة عن الرسالة التي بعثها رئيس بلدية قلنسوة لمدراء المدارس

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق