اغلاق

ليس مريضا بما يكفي لإعانته.. الجملة التي قتلت الأب جيمي في بريطانيا

“ليس مريضا بما يكفي لإعانته”، كانت هذه الجملة سببًا في وفاة الأب جيمي أوليفر، البالغ من العمر 49 عامًا، الذي رفضت الرعاية الاجتماعية البريطانية تقديم المساعدة العلاجية له،


صورة للتوضيح فقط تصوير: gorodenkoff-iStock

بحجة أنه ليس مريضًا بالقدر الكافي، وذلك رغم إصابته بمرض عضال.
وبحسب صحيفة “ميرور”، فإن شقيق جيمي والذي يدعى ديف، نشر صورة مفجعة التقطت لشقيقه على فراش المرض، قبل 12 ساعة فقط من وفاته، بمرض الكبد المزمن، وعلق عليها بالكلمات الأخيرة التي قالها شقيقه للعائلة قبل وفاته: “أنا لا أصدق ذلك، سأموت ومازلت غير مريض بما فيه الكفاية لدى نظام الرعاية الاجتماعية”.
وقال ديف إن نظام الرعاية الاجتماعية رفض إعانة شقيقه مرتين، وكان شقيقه عاجزًا عن العلاج، مما أدى إلى وفاته في شهر أبريل الماضي، ليفاجأ بعد الوفاة، بإرسال النظام رساله له يخبرونه بأنه يمكنه الاستئناف.
وروى ديف تفاصيل ما حدث مع شقيقه قائلا إنه كان مريضًا بالكبد، ومشاكل في أعضاء أخرى، وأخبره الكثيرون بطلب مساعدة نظام الرعاية الاجتماعية، ولكن النظام رفض إعانته وقيّمه على أنه ليس مريضًا بما يكفي، ليستحق الحصول على المساعدة.
وأضاف ديف أن رفض النظام مساعدة شقيقه كان له تأثير عليه، حيث شعر بالحزن، ولجأ إلى تناول الكحول، رغم نصح الطبيب له بعدم تناوله، وتقدم بطلب للمساعدة مرة أخرى، ولكن تم رفضه أيضًا، بالرغم من أنه حينها كان عاجزًا عن التحرك من سريره، مما أصابه بالاكتئاب.
وقال إنهم دعوا شقيقه في الخطاب الذي أرسلوه له بعد 5 أشهر من وفاته، لحضور جلسة استئناف في الشهر المقبل، ولذا قرر الذهاب إليهم ومعه بعض رماد شقيقه.
وأكد أنه سيظل يبحث عن العدالة، حتى لا يتعرض شخص آخر لما تعرض له شقيقه.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق