اغلاق

وضعت الجثة في الفريزر.. سجن أم 99 عاما لوفاة رضيعها

حكم على امرأة بالسجن 99 عاما على الأقل، لوفاة ابنها البالغ من العمر 6 أشهر والذي عُثر على جثته في الفريزر بغرفة فندق، بولاية ألاباما، الصيف الماضي.


الصورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-princessdlaf

وبحسب موقع بريطاني، حُكم على “أماندا غيل اوكيس”، 36 عامًا، بعد اعترافها بأنها مذنبة بخصوص التهم المنسوبة إليها وهي القتل غير العمد وإساءة استخدام الجثث.
كما وافقت “أماندا”، على الشهادة ضد “كارلتون جيمس ماثيس”، 28 عاماً، صديقها في ذلك الوقت، ومن المقرر أن تجري محاكمته بتهمة القتل في نوفمبر المقبل.
تقول السلطات، إن الزوجين هربا من جورجيا إلى ألاباما مع الطفل الذي تم التعرف عليه أنه “كارلتون جيمس أوكس” وذلك بعد أن حاولت السلطات اعتقال “ماثيس” بتهمة السرقة.
وكان الزوجان يقيمان في إحدى أجنحة فندق، وتقول السلطات إن الرضيع مات جراء تناوله مادة الميثامفيتامين، وهو في رعاية “ماثيس”، حيث تركته أمه للذهاب للخارج قليلًا، وعادت المرأة لتقضي الليلة مع جثة الرضيع.

وقالت “أماندا” للمحققين، إن جثة الرضيع وضعت في مبرد الثلاجة عندما أصبحت الرائحة لا تطاق، كما أكدت أنها و”ماثيس” كانا تحت تأثير المخدرات.
وبعد اتصال سلطات الولايتين والتعاون بينهما، تجمع ضباط تنفيذ القانون للقبض على الزوجين، وقال المسؤولون إن “ماثيس” أُصيب بالرصاص بعد أن لوح بمسدس وصوبه على رأس سائق سيارة، وعثر المحققون على جثة الصبي الصغير في ميرد ثلاجة الفندق بعد وفاته بـ6 أيام.

 

لمزيد من اشي بحير اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق