اغلاق

دراسة تؤكد وجود صلة بين هذا العامل والاكتئاب.. تجنّبوه فوراً

الأشخاص الذين يعانون السمنة أو الوزن الزائد، يواجهون مخاطر أعلى للإصابة بالاكتئاب، وفقًا لدراسة دنماركية جديدة. يساعد مؤشر كتلة الجسم على معرفة ما إذا كان الشخص يعاني الوزن الزائد،

 
صورة للتوضيح فقط - تصوير : iStock-Tinpixels

أو في حالة السمنة. ومن أجل حساب هذا المؤشر، ينبغي تقسيم الوزن (بالكيلو غرامات) على الطول (بالمتر) الذي تمت مضاعفته مسبقًا قبل عملية القسمة. فإذا كانت النتيجة أعلى من 25 فهذا يعني زيادة الوزن، أما إذا كانت النتيجة أعلى من 30 فهذا يشير إلى السمنة.
وقد اكتشف الباحثون في مستشفى آرهوس الجامعي في الدنمارك وجود صلة بين الاكتئاب وزيادة الوزن: وفقًا للباحثين، فإنَّ زيادة في الوزن مقدارها 10 كيلو غرامات تزيد مخاطر الإصابة بالاكتئاب بحوالى نسبة 70 في المئة. إنه أمر مثير للاهتمام!

يقول د. سورين دينسن أوسترجارد المؤلف المشارك في هذا البحث، الذي نُشر في المجلة المتخصصة Translational Psychiatry : "لقد أثبتت دراستنا أنّ زيادة الوزن ليست بحد ذاتها (أو موقع هذه الزيادة في الجسم) هي المسؤولة عن زيادة مخاطر الإصابة بالاكتئاب: إنها نتيجة نفسية لدى الشخص الذي يعاني زيادة الوزن، فالأمر ليس بيولوجيًّا".
اعتمد الباحثون الدنماركيون في نتائجهم، على دراسة المعطيات الطبية الوراثية البريطانية (التي يصدرها البنك الحيوي البريطاني UK Biobank) والتي شملت 330 ألف شخص، والمرتبطة بالمعطيات الطبية النفسية (التي أصدرها اتحاد الجينوم النفسي) المتعلقة بحوالي 134 ألف شخص يعانون الاكتئاب ، و 345 ألف شخص لا يعانون الاكتئاب.
"النتائج النفسية لزيادة الوزن والسمنة، تشتمل على التقدير الضعيف للذات والصورة السلبية عن الذات كذلك: هذان هما المحركان الرئيسيان اللذان يؤديان إلى الإصابة بالاكتئاب"، كما يوضح المؤلفون. ويدعو الباحثون إلى الانتباه وتقدير الكلمات التي نوجهها إلى الشخص السمين وعدم وصم الوزن الزائد.

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق