اغلاق

للأمهات.. عليكِ اتخاذ هذه القرارات المهمة من أجل أطفالك

أطفالك بحاجة إليكِ، إلى رعايتك واهتمامك ومحبتك، بالتأكيد لديكِ الكثير من المهام والمسؤوليات التي تحول بينك وبين قضاء وقت كافٍ معهم، لكن الأمر ينقسم إلى قسمين:


الصورة للتوضيح فقط، تصوير iStock-fizkes

الأول هو أن جودة الوقت الذي تقضينه مع طفلك أهم من الكم، والثاني هو أن قضاء وقت مع أطفالك يجب أن يكون ضمن جدول أعمالك اليومي، لذا عليكِ توفير الوقت لأطفالك والعمل على تحسين جودة هذا الوقت.
 
إذا كنتِ تريدين أن تصبحي الأم التي يحتاج إليها أطفالك، فيتعيّن عليكِ اتخاذ أربعة قرارات تتيح لكِ الحصول على وقت ممتع بصحبة أطفالك..
 
1- ارفضي بعض الفرص
ليس صحيحاً قبول فرص العمل الجيدة دائماً، يجب أن تقدّري المرحلة التي يمر بها أطفالك ومدى احتياجهم إليكِ، وتفكّري جيداً في مدى تأثير قبول هذه الفرصة على رعاية أطفالك، فإذا كان قبول الفرصة يدفعكِ إلى إهمال احتياجات أطفالك في هذه المرحلة، فلا تتردّدي في رفضها.
 
2- أجّلي الفرص
وضع أسرتك على أولوية اهتماماتك لا يعني بالضرورة أن تقولي لا للفرص الجيدة، ولكن في بعض الأحيان قد يكون التأجيل هو القرار المثالي.
على سبيل المثال، إذا كانت فرصة العمل تؤثر على احتياجات أطفالك لمرحلة مؤقتة، يمكنك تأجيل قبولها حتى تنتهي هذه المرحلة، ومن ثم تقبلين الفرصة وتستأنفي حياتك المهنية وطموحاتك.
من جانب آخر يمكن تأجيل بعض الأنشطة الخاصة بأطفالك إذا كانت تستهلك من وقتهم الكثير ما يحول بين قضاء وقت معكِ، ومن المهم مناقشة هذه الأفكار والقرارات مع أطفالك، وتوضيح أسباب التأجيل، وطمأنتهم أن استئناف هذه الأنشطة سيحدث في الوقت المناسب.
 
3- تحكّمي بوقتك
إدارة الوقت لمصلحة عائلتك في أبسط صورها عبارة عن نقطتين: الأولى قولي "نعم" للمزيد من المهام داخل المنزل، والثانية قولي "لا" لبعض المهام خارج المنزل، خاصة تلك التي تتعارض مع وقت عائلتك.
 
4- كوني موجودة في اللحظات المهمة
بمجرد نمو أطفالك، لن يتذكروا كل التفاصيل التي كنتِ موجودة فيها من أجلهم، ولكن هناك لحظات فارقة لا ينساها أبناؤك، مثل اليوم الأول في المدرسة، أول مرة قاد فيها طفلك الدراجة، حفلات وعروض المدرسة، المباريات الرياضية، هذه اللحظات تحفر في ذهن طفلك أنكِ تهتمين به، وأنه أولوية في حياتك.

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق