اغلاق

‘هل تسمعني؟‘ - قاصرون يتعرضون لاعتداءات جنسية بالمجتمع العربي وطلاب ‘يوفرون المال لشراء سلاح‘

تحت عنوان "هل تسمعني؟ "، اقيم في فندق ليناردو في حيفا، مؤخرا، يوم دراسي بمشاركة عدد كبير من المحاميين والمختصين، حول "قاصرين في خطر في المجتمع العربي".


صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


كما شارك في المؤتمر، مفوضو ألوية ومشرفون قطريون من وزارة العمل والرفاه، وممثلون عن هيئة المساعدة القضائية وهيئة قضاة من عدة محاكم ومختصون نفسيون، ومديرو معاهد ومراكز حماية الطفل.
وتحدث خلال اليوم الدراسي كل من المحامية ليمور غولدنبرغ  - قائم مقام مدير المساعدة القضائية في وزارة العدل، المحامية عوفرا بن مئير مديرة "حرم حاروب" للاطفال ، المحامية جيهان قراقرة بكرية مفوضة لوائية عن تمثيل القاصرين والمساعدة القضائية في لواء حيفا، بالإضافة الى الدكتورة نادية مصاروة اخصائية علم نفس تربوي.
وكانت هناك حلقة نقاش لخبراء في موضوع الخدمات خارج البيتية في المجتمع العربي، بتوجيه من المحامية نسرين عليمي كبها، وهي محامية لقاصرين من قبل نظام تمثيل القاصرين والمساعدة القضائية، والمشرفة اللوائية على "اطفال وشبيبة" في وزارة العمل والرفاه والخدمات الاجتماعية- لواء حيفا هيفاء طعمة ، راحيل ليفين مشرفة قطرية على  "أطفال وشبيبة" ،من  وزارة العمل والرفاه والخدمات الاجتماعية ، د. ناظم عاصلة، وهو اخصائي نفسي تربوي ومدير المعهد الداخلي ابو داهود.
كذلك، أقيمت طاولة حوار بعنوان "القاصرين ضحايا الاعتداءات في المجتمع العربي". والقيت كلمات ومداخلات  بمشاركة قضاة من محاكم شرعية ومحاكم الاحداث ومحاكم شؤون العائلة.

جيهان قراقرة :" نحن هنا لاننا لم نعد نستطيع السكوت "
المحامية جيهان قراقرة بكرية مفوضة لوائية عن تمثيل القاصرين والمساعدة القضائية - لواء حيفا، قالت في كلمتها :" اولادكم أبناء الحياة المشتاقة إلى نفسها ، بكم يأتون إلى العالم ، ولكن ليس منكم. ومع أنهم يعيشون معكم ، فهم ليسوا ملكاً لكم. أنتم تستطيعون أن تمنحوهم محبتكم ، ولكنكم لا تقدروا أن تغرسوا فيهم بذور أفكاركم ، لأن لهم أفكارا خاصةً بهم. وفي طاقتكم أن تصنعوا المساكن لأجسادكم، ولكن نفوسهم لا تقطن في مساكنكم، فهي تقطن في مسكن الغد، الذي لا تستطيعون أن تزورونه حتى ولا في أحلامكم " .
وتابعت :" ان عدد القاصرين الممثلين عبر المساعدة القضائية في السنة يصل الى 4300 قاصر 15% منهم عرب، وتصل حالة الخطورة ووضعيات الاهمال المتعلقة بهم الى الخطيرة وذلك من جراء خلافات عائلية وجراء اعتداء جسدي وجنسي، ونقصان بالادارة العائلية وتركهم وغيرها مم الامور الاجرامية. نحن كمحاميين لاطفال وابناء شبيبة لم نعد نستطيع ان نترك طفلا ( 6 سنوات ) والذي ينتظر عائلة حاضنة، وقاصرة أخرى في الـ 15 من عمرها والتي تعرضت لاعتداء جنسي داخل عائلتها لوقت طويل".

د. نادية مصاروة : " طلاب مدارس يوفرون مالا ليشتروا أسلحة"
بدورها تحدثت د. نادية مصاروة عن ابناء الشبيبة وطلاب المدارس والعنف الدائر بالمدارس والبيت والشارع قائلة :" هنالك الكثير من حالات حدثت لترك الدراسة والتعليم بالمجتمع العربي ومدارسه وذلك لاسباب كثيرة من بينها تواجد الطالب بأزمة معينة ولا يمكن التعرف عليها بسبب العدد الكبير للطلاب بالصف، بالاضافة الى اسباب اخرى منها العنف الذي يتواجد في المدارس، وهنالك امور مقلقة وفق شهادات اعرفها وهي ان طلاب مدارس يوفرون مالا ليشتروا اسلحة ، فعدم تواجد الاهل بأماكن كثيرة مع اولادهم ومراقبتهم، دافع كبير لنشوء قاصر عنيف " .
وأضافت :" هنالك بيع مشروبات كحولية لطلاب وقاصرين بمراحل اعدادية ، هنالك ارتفاع بعدد الاولاد المعرفين اولاد بضائقة ، وهنالك اولاد بضائقة لا يصلون للمراكز المسؤولة، هنالك اولاد يُعتدى عليهم بمحلات تجارية وعبر سائق سفريات او مرشد بدورة ولا يتحدثون عن ذلك، هنالك قاصرون يستعملون المخدرات من الوسطين العربي واليهودي، وهنالك ظاهرة مقلقة هي دخول الاولاد واطفال بعمر 5 سنوات في حالة قلق وهذا الامر منتشر " .

تمثيل قضائي لنحو 4400 قاصر لديهم مشاكل في السنة
هذا ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه تحدث كذلك من خلال البرنامج كل  من المحامية عوفرا بن مئير مديرة "حرم حاروب" للاطفال من معهد حاروب، ومدير بيت لين الناصرة - مركز لحماية الاطفال ضحايا الاعتداءات- ، المحامية لينا بشارة محامية للقاصرين ، المحامية ليديا رابونوفيتش، مدير المحاكم الشرعية وقاضي محكمة الاستئناف الشرعية سيادة القاضي الدكتور اياد زحالقة ، نائب رئيس محكمة الاحداث القاضي احمد ابو فريحة، نائب رئيس محاكم شؤون العائلة في لواء الجنوب القاضي الون جابيزون.
المحامية ليمور غولدنبرغ  - قائم مقام مدير المساعدة القضائية وزارة العدل قالت:" فخورة جداً بافتتاح المؤتمر الخاص بالمساعدة القضائية وبالجهاز الذي اعمل به ، وذلك بالتعاون مع معهد حاروب، فقسم تمثيل القاصرين هو جهاز خاص يعمل في اطار المساعدة القضائية والذي يوجه ويجند محامين للاطفال وابناء الشبيبة بشتى انحاء البلاد الذين يختصون بالامور المركبة والهامة كثيراً بتمثيل القاصرين ، واذا نظرنا للارقام فإن قسم المساعدة القضائية للقاصرين يقوم بتمثيل 4400 قاصرا بالسنة. عندما تقرر اطلاق هذا المؤتمر عرض المحامون الممثلون لقاصرين تحدياتهم من اجل التمثيل القضائي للقاصرين ، وذلك من تركيز الاطفال وابناء الشبيبة بمؤسسات تأويهم وبالعثور على عائلات حاضنة او حتى تستضيفهم، الصعوبات التي تتواجد في المجتمع العربي من ايجاد طواقم علاجية لمتضرري الاعتداءات الجنسية وغيرها، من مختصين نفسيين او معالجين نفسيين، وعاملين اجتماعيين ، فبنظرة على الارقام سنجد ان نسبة الاطفال العرب المتعالجين عبر مراكز الخدمات الاجتماعية هي اعلى من الوسط اليهودي، والهدف من هذا اليوم هو ازالة الصعوبات والحواجز، واسماع صوت  القاصرين للجميع".

تأهيل معالجين
المحامية عوفرا بن مئير مديرة "حرم حاروب" للاطفال قالت :" الى من لا يعرف ما هو معهد حاروب فهو معهد اقيم قبل عقد من الزمان بهدف تطوير برامج وتطوير مهارات ولتأهيل اصحاب الاختصاصات لاطلاعهم على ما يجري مع الأطفال المعتدى عليهم او الذين تم اهمالهم.  هنالك الكثير مما نقوم به في معهد حاورب ، وهنالك تعاون مع هيئة المساعدة القضائية وهو تعاون استراتيجي. وقمنا مؤخرا بسلسلتين من التأهيل لاصحاب الاختصاص من محامين يرافقون اطفال تعرضوا لاعتداءات جنسية وغيرهم. نحن نتوقع ان نجند محاميين من الوسط العربي من اجل الاطفال وابناء الشبيبة الذين يحتاجون للمساعدة. لقد تم بمعهد حاروب منح تأهيل لاكثر من 50 معالجا بالمجتمع العربي والذين يعملون بمجال مرافقة المعتدين عليهم من الاطفال وابناء الشبيبة ونحن مستمرون بذلك  ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق