اغلاق

هؤلاء اسلافي : المربي جواد محمد عثمان مصاروة - الطيبة

نكتب اليوم عن شخصية تربوية اخرى من خلال سلسلة " هؤلاء اسلافي " ، وهي السلسلة التي تحفظ سيرة الرجال الذين ساهموا في رفع شأن بلدهم ،


المربي جواد محمد عثمان مصارة - تصوير: موقع بانيت وصحيفة بانوراما

ورجال كهؤلاء حقٌ علينا احترامهم وواجب تقديرهم.
لا بد من كلمة صادقةٍ ووفيةٍ في حق هذا الرجل الا وهو المربي الحاج جواد محمد عثمان مصاروة (ابو الرائد) فهو المربي والمدير والكاتب والمؤلف ونقيب المعلمين فكم من مربٍ تخرج على يديه وكم من محام، ومهندس، وطبيب وصل القمة بفضله وفضل الاخرين من المعلمين . انه المدرس المخلص المربي الجاد . انا لا اقول هذه الكلمات رياءً ولا مجاملة ولا نفاقا بل هي الحقيقة لكل من عرفه.

" تعلمت منه الكثير في تجارب الحياة "
عرفته عندما كنت تلميذاً في المدرسة الابتدائية "د" ، فقد علمني اللغة العربية ، وكان نعم المعلم ، اذ كان يتذوق اللغة العربية يعلم الموضوع ويطبقه بمثل او قصة . كان اسلوبه في التدريس مبسطا وسهلا ، وهذا مما ساعد التلاميذ على الفهم.
عرفته مدرساً في مدرسة ابن خلدون . تعلمت منه الكثير في تجارب الحياة والمصاعب . عرفته عندما كنت مساعدا له في ادارة المدرسة ، فكان المدير الجاد المخلص . أحب المعلمين والمعلمات فاحبوه . كان كاتبا ومؤلفا يحب الكتابة واصدار الكتب ، وقد اشتركت معه في اصدار عدة كتب تراثية ، والحق اقول الحق انه من الاوائل الذين شجعوني على الكتابة واصدار الكتب.

" البداية في سلك التعليم سنة 1957 "
ولد يوم 1938/10/25 في قرية الطيبة ، نشأ بها وترعرع ، وتعلم في ابتدائيتها ثم ثانويتها وتخرج منها عام 1956. التحق بسلك التعليم سنة 1957 كمعلم في مدرسة كفرقرع حيث عمل هناك ست سنوات، انتقل بعدها لمدرسة باقة الغربية "أ" لمدة سنة، نقل بعدها الى مدرسة قلنسوة "أ" لمدة سنة اخرى ، وفي سنة 1967 انتقل لمدرسة الطيبة "د" فعمل فيها حوالي 10 سنوات. انتقل بعدها لمدرسة جسر الزرقاء كمدير لها لمدة سنة. ثم عاد مديراً الى مدرسة ابن خلدون في الطيبة لمدة تجاوزت 26 سنة. عمل على تطويرها  ، وقد حصلت المدرسة على جوائز تقديرية عدة.
في اثناء عمله في مدرسة الطيبة "د" التحق بكلية بيت بيرل وحصل على اللقب الاول في التربية والتاريخ وشهادة تدريس ثم التحق بدورة لمدراء المدارس في الجامعة العبرية لمدة سنتين تخرج بشهادة تأهيل في الادارة والتفتيش. في سنة 1978 انتخب ممثلا للمعلمين العرب في نقابة المعلمين، وفي سنة 1982 اختير عضوا في الهيئة الادارية لها وهي اعلى هيئة في نقابة المعلمين ، وكان اول ممثل عربي يصل الى هذه الهيئة مع زميل اخر من الجليل الشرقي، وقد كان عضوا في محكمة الطاعة للمعلمين من قبل نقابة المعلمين، واستمر في نقابة المعلمين 12 سنة ونيف. في عام 1999 ادى الحج والعمرة وخرج للتقاعد يوم 1.1.2003 . اشترك في تأليف عدة كتب مع زملاء اخرين ومن اهمها :
1.كتاب طيبة بني صعب بالاشتراك مع الدكتور محمد عقل.
2.قراءة المنهل، للصفوف الثاني والثالث والرابع.
3.الامثال الشعبية في الطيبة بالاشتراك مع المربي محمد صادق جبارة.
4.الالعاب الشعبية في الطيبة بالاشتراك مع المربي محمد صادق جبارة .
5.القصص الشعبية في الطيبة بالاشتراك مع المربي محمد صادق جبارة.
كما اشترك في تحرير مجلة "اولادنا والسندباد" ، من اصدار دار النشر العربي . كتب مقالات كثيرة تربوية في صدى التربية للمعلمين. له نشاط ملحوظ من ناحية اجتماعية وسياسية ورياضية اذ كان احد مدراء فريق هبوعيل الطيبة في بداية تأسيسه ، وعضوا فعالاً في نادي المتقاعدين في بيت الرازي.
وختاماً نسأل الله تعالى ان يكلل جهود مربينا السابقة بالسعي المشكور والذنب المغفور والاجر والثواب منه سبحانه وتعالى وان يجعل حياته سعادة ورزقه زيادة وخاتمته شهادة.

 
المربي محمد صادق جبارة والى جانبه جالسا المربي جواد مصاروة - صور وصلت لموقع بانيت من المربي محمد جبارة

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق