اغلاق

جلسات مساءلة مجتمعية حول قضايا المرأة في غزة

نفذ مركز شؤون المرأة في غزة خمس جلسات مساءلة مجتمعية حول "قضايا المرأة من منظور جندري"، والتي طرحت خلال عرض لثلاثة أفلام (ملح هذا البحر، كايرو 678، 3000 ليلة).


مجموعة صور وصلتنا من مركز شؤون المرأة في غزة

وجاء ذلك في إطار مشروع "في كل بيت حكاية ؛ لكسر الصورة النمطية وتعزيز صورة المرأة في الاعلام "، بدعم من الاتحاد الأوروبي ومؤسسة العمل التطوعي المدني ((GVC، بحضور طرفي المساءلة المتمثل في المؤسسات الحكومية من وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية والجمهور الفلسطيني المهتم بقضايا المرأة.

(200) من قادة المجتمع
وقالت منسقة المشروع اعتماد وشح: "إن جلسات المساءلة استهدفت قرابة (200) من قادة المجتمع والشباب والشابات وأرباب وربات البيوت، ودارت جلسات المساءلة حول السياسات والاجراءات التي تتخذها المؤسسات الحكومية تجاه  قضايا المرأة، والحديث عن مؤسسات إيواء النساء المعنفات، خاصة بيت الأمان وكيفية التعامل مع الحالات، وعن إمكانية وجود دوائر خاصة؛ للتعامل مع قضايا المرأة والعنف المبني على النوع الاجتماعي في الوزرات الحكومية".

توصيات الجلسات
وخرجت تلك الجلسات بتوصيات عدة أهمها، زيادة برامج تشغيل النساء وخاصة المعنفات، وتكثيف برامج التوعية بكل مراحلها ومستوياتها حول حقوق المرأة وقضايا العنف المبني على النوع الاجتماعي والعنف ضد المرأة وآثاره على المجتمع الفلسطيني عامة والأسرة خاصة، بالإضافة إلى تحسين أداء الباحثين/ات وتعزيز دورهم/ن وتطوير مهاراتهم/ن حيال قضية العنف واكتشاف الحالات من خلال الزيارات الميدانية، وتطوير المنظومة الصحية فيما يتعلق بكيفية التعامل مع حالات العنف التي تتعرض لها النساء، والتنشئة السليمة داخل الاسرة القائمة على الحقوق والواجبات ومنع التمييز على اساس الجنس وتوسيع مساحة الحوار الاسرى، والإسراع في إقرار قانون حماية الأسرة من العنف.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق