اغلاق

هكذا تجعلين منزلك صحياً لمنع انتشار الامراض

يؤثر التلوث على دواخل البيوت. إن منزلاً من كل اثنين يكون ملوثاً بالملوثات المختلفة، ومنها الجزيئيات العضوية غير المستقرة التي تنبعث من الأثاث، والدخان المنبعث من السجائر أو البخور،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-FabrikaCr

 والرطوبة الزائدة، وذرّات الغبار في السجاد وفراش النوم... وكل ذلك يصنع كوكتيلاً مضراً بالجهاز التنفسي والصحة.
خلال أشهر الشتاء، تتكاثر الجراثيم والفيروسات وتنتشر في كافة الأرجاء وتكون معدية في الغالب، مما يزيد فرص الإصابة بالالتهابات بين أفراد العائلة مثل نزلات البرد والانفلونزا وغيرها.
ولكبح الالتهابات، عليك أولاً أن تحترمي هاتين القاعدتين: التهوئة والمكنسة الكهربائية.
الإجراء الأول، تهوئة الغرف كل يوم (مرتان يومياً على الأقل لمدة 10 دقائق): من الضروري تجديد الهواء وتخفيض نسبة الرطوبة في المنزل.

من الضروري التخلص من الغبار
الإجراء الثاني، المكنسة الكهربائية: إذ من الضروري التخلص من الغبار، وشعر الحيوانات المنزلية (التي تسبب الحساسية لبعض الأشخاص). ويجب تمرير المكنسة الكهربائية فوق الفراش وعلى الأرائك للتخلّص من ذرّات الغبار. ولكن الأمر لا يكون كافياً دائماً. وفي أغلب الأحيان، عندما يفكر المرء بتنظيف منزله، فإنه قد يفاقم المشكلة باستخدام العديد من المنتجات ومواد التنظيف التي تحتوي الكيميائيات والتي تسبب التسمم أو التهيجات في الأنف أو العينين أو الجهاز التنفسي.
الحل؟ ضعي رهانك على المنتجات الطبيعية، فهي آمنة تماماً للعائلة بأكملها وهي في الغالب رخيصة الثمن ومن السهل الحصول عليها.


الصورة للتوضيح فقط iStock-Lady-Photo

لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من المنزل اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
المنزل
اغلاق