اغلاق

خمايسي وشاهين واغبارية: ‘حالة الفراغ في مجتمعنا وعدم وجود خطة يقودان للجريمة والعنف‘

تطرق برنامج هذا اليوم الذي يبث على قناة الوسط العربي- قناة هلا، إلى قضايا نتائج الانتخابات الأخيرة، وسبل مكافحة الجريمة والهدم في الوسط العربي. واستضاف البرنامج،
Loading the player...

 مخطط المدن البروفيسور راسم خمايسي من كفر كنا، وعضو اللجنة الشعبية في سخنين المحامي محمود شاهين، ومن مركز المبادرة الفحماوية المحامي زكريا اغبارية من ام الفحم.

"توقعات بإجراء انتخابات ثالثة"
وقال البروفيسور راسم خمايسي:"أتوقع أن تجرى انتخابات ثالثة في شهر أيار مايو المقبل، كما نتمنى على المستشار القضائي أن تكون لديه الجرأة الأخلاقية والقانونية، بأن يقف أمام هذه النمطية التي خلقها نتنياهو بسلوكه السلبي الذي يؤثر على بنية المجتمع، والتي هي جزء من العنف، العنف القيادي، والعنف السياسي، الأمر الذي يدعو إلى إبعاده عن مراكز اتخاذ القرار".
وأضاف:"عدم تشكيل حكومة أحدث فراغا سياسيا، الأمر الذي أثر على عملية اتخاذ القرار، حيث يتحول من السياسيين إلى الموظفين، حيث تكون قراراتهم لا تؤدي إلى مبادرات إنما إدارة أعمال فقط".
ولفت خمايسي إلى أنه:" في حال إجراء انتخابات أخرى يجب علينا كمجتمع عربي أن نرفع من قوتنا السياسية ونحقق ما لا يقل عن 18 مقعداً، حيث أنه من مصلحتنا الحضور والمشاركة، وأن ننتهز فرصة التشارك في تقاسم الموارد".
من ناحيته قال المحامي محمود شاهين: "لا شك أن نتنياهو وضع البلاد في مأزق سياسي كبير، وهذا يعود إلى استمراره في السلطة منذ وقت طويل، حيث عمل بما يستطيع حتى يجرد كل خصومه من أجل يستمر في الحكم".
وأشار إلى أن:"الفراغ السياسي جعل الدولة بمرافقها معطلة منذ بداية العام، الأمر الذي يحتم وجود وحدة بين حزبي الليكود وأزرق أبيض، لكن تحقيق ذلك صعب جداً، ومن المرجح أن تجرى انتخابات ثالثة لأن نتنياهو يريد الحفاظ على مكانته، لأنه يعلم بأنه سيكون في مواجهة قانونية تقدم فيها لوائح اتهام ضده".
أما المحامي زكرايا إغبارية قال: "أصبح الوقت الآن مناسب لحسم المشاركة في انتخابات قادمة من عدمه، خاصة في ظل الوضع الذي لم يعد محتمل أبداً في البلدان العربية ".

"مسؤولية مواجهة العنف يتشارك فيها الجميع"
وبخصوص الجريمة التي تعصف بالوسط العربي، قال خمايسي:" من حق المواطن على الدولة أن توفر له الحماية لأن هذا حق أساسي له، ولا يجب اتهام القيادة العربية في التقصير بمواجهة هذه الظاهرة، لكن يجب هنا على المجتمع العربي أن يخرج من ثقافة القهر والفقر والاحتجاج إلى ثقافة التشارك وأخذ المسؤولية كمجتمع مدني متطور".
وفي ذات السياق أوضح شاهين أن :"مشاهد العنف في الوسط العربي خطيرة جداً، وتقع هنا المسؤولية على الشرطة في محاربتها لها، لأنها هي صاحبة المسؤولية والإجراءات والتحقيقات".
وأضاف:"قبل أكثر من عقد من الزمن كان الوسط اليهودي يعاني من ظاهرة انتشار الجريمة، فاتخذ قرارا بمكافحتها بكل مركباتها والقضاء على مصادر تمويلها، وهذا ما فعلته الشرطة والأمن الداخلي، وتمكنوا من القضاء عليها".
وأردف:"لا يعقل أن تكون هناك عائلة لا تعلم أن ابنها يحمل سلاحا، حيث أن هناك نحو 30% من العنف يرتكب على يد أفراد، فيما أن 70% منها على يد جماعات الجريمة المنظمة".
ولفت شاهين إلى أن:" سبب الجرائم يعود إلى حالة الفراغ في مجتمعنا، وسوء التربية، الأمر الذي يؤدي إلى أن يأخذ كل فرد حقه بيده، والذي يصل بنا إلى مربعات خطيرة جداً".
من جانبه قال اغبارية:"يجب أن يكون هناك دور للنواب العرب وكافة القيادات المحلية في العمل على معالجة قضية العنف، فقبل وقوع الجريمة تقع المسؤولية على مجتمعنا حيث أصبح من السهل شراء الأسلحة، كما أن هناك فشل في نشر التوعية والتثقف في المدارس والمساجد والبلديات".
ودعا إلى:"تنظيم حملات توعية بشكل يومي في المدارس، في وقت لم نر فيه برنامجا واضحاً مقدماً من قبل لجنة المتابعة، وكذلك من اللجان الشعبية، وإن حدث يكون من خلال بيان مقتضب لا يحل المشكلة أو يخلق لها حلول".

"النواب العرب يمكنهم تعديل قانون كيمنتس"
وبخصوص عمليات الهدم في الوسط العربي، خاصة مع قانون "كيمنتس" الذي ينص على تسريع عمليات الهدم قال، البروفيسور راسم خمايسي:"حتى نعالج القانون يجب البحث عن كيفية زيادة الرقابة على البناء من قبل لجان مختصة، ووضع آليات تسهل منح التراخيص للمنازل، وهنا يجب على لجان التنظيم المحلي أن تقدم مبادرات لإعداد خطة وبرامج لمراقبة البناء".
وأضاف:"هناك إمكانية لتعديل القانون، ونأمل من أعضاء الكنيست العرب التحول من حالة الاحتجاج إلى إنتاج الحلول".
أما المحامي محمود شاهين قال:"بالتأكيد يوجد إمكانية لتعديل القانون من خلال النواب العرب في الكنيست، إضافة إلى ضغط الجماهير، والمتابعة القانونية، وحيث أن هذا القانون سن ضد الجماهير العربية فقط ولم يطبق ضد الوسط اليهودي، رغم أن لديهم الكثير من المباني غير المرخصة، فيما أن هناك 5 آلاف منزل غير مرخص داخل الوسط العربي".

 

تفاصيل التقاط بث "قناة هلا " كما يلي :
القمر الصناعي : Amos
التردد: 10925
Fec: 5/6
Symbol Rate: 27500
Vertical
free to air
وعلى المحطة رقم 30 على شبكتي YES  و  HOT.


للتواصل مع القناة عبر الفيسبوك Hala Tv  اضغط هنا.

لدخول زاوية قناة هلا اضغط هنا

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق